.
.
.
.
اقتصاد الصين

شركات صينية تتخلف عن سداد 9 مليارات دولار.. ومودرن لاند تلحق بالقائمة

للشهر الثاني على التوالي.. رقم قياسي جديد لعدد التخفيضات للجدارة الائتمانية للشركات الصينية

نشر في: آخر تحديث:

انضمت شركة "مودرن لاند"، مطور العقارات التي تستخدم التقنيات الخضراء، إلى سلسلة الشركات الصينية التي تتخلف عن سداد ديونها.

ولم تقم شركة مودرن لاند، بسداد أصل الدين أو الفائدة على سندات بقيمة 250 مليون دولار مستحقة يوم الاثنين، وفقاً لإيداع صباح الثلاثاء.

وقال إفصاح الشركة، إنها تعمل مع مستشارها القانوني سيدلي أوستن وتتوقع توظيف مستشارين ماليين مستقلين قريباً.

بدورها، خفضت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية، تصنيف شركة مودرن لاند، إلى درجة التعثر المقيد من درجة C في وقت متأخر من يوم الثلاثاء بعد التخلف عن السداد.

وأفادت منصة Cailian المالية الصينية أن المطور العقاري حاول تصفية بعض الاستثمارات والاقتراض وإضافة مستثمرين استراتيجيين قبل التخلف عن السداد. كما قدمت الأسبوع الماضي اقتراحاً بتمديد استحقاق السند لمدة ثلاثة أشهر.

وتخلف المقترضون الصينيون عن سداد حوالي 9 مليارات دولار من السندات الخارجية هذا العام، حيث تمثل صناعة العقارات ثلث هذا المبلغ. يأتي ذلك في الوقت الذي تضغط فيه السلطات على النفوذ المفرط في قطاع العقارات وسط أزمة في شركة تشاينا إيفرغراند غروب، التي تركت العديد من المستثمرين في جميع أنحاء العالم على حافة الهاوية.

وتخلف العديد من المطورين عن سداد ديونهم هذا الشهر، على الرغم من قيام إيفرغراند بدفع كوبون الأسبوع الماضي قبل انتهاء فترة السماح. ومع ذلك، فإن دائني إيفرغراند يستعدون لإعادة هيكلة الديون في نهاية المطاف والتي يمكن أن تكون من بين الأكبر على الإطلاق في الصين.

فيما يحاول صانعو السياسات منع مثل هذه المشاكل من التضاعف. حيث طلبت السلطات الصينية من الرئيس التنفيذي لشركة إيفرغراند، الملياردير هوي كا يان، استخدام ثروته الشخصية للتخفيف من أزمة الديون المتفاقمة في إيفرغراند، وفقاً لمصادر مطلعة تحدثت لوكالة "بلومبرغ".

وبشكل منفصل، دعت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في الصين الشركات إلى اتخاذ استعدادات نشطة لسداد السندات الخارجية في ندوة مع بعض الشركات في الصناعات الرئيسية يوم الثلاثاء.

وتسارعت عمليات خفض التصنيف الائتماني للمطورين الصينيين بشكل أكبر في أكتوبر، لتصل إلى مستوى قياسي للشهر الثاني على التوالي. حيث كان هناك 44 تخفيضاً في القطاع من قبل وكالات موديز، وفيتش، وستاندرد أند بورز، بعد 34 خفضاً في شهر سبتمبر بأكمله.