.
.
.
.
اقتصاد

إلى أين تتجه قرارات البنوك المركزية في العالم هذا الأسبوع؟

من غير المتوقع تعديل المركزي الأوروبي توجهاته

نشر في: آخر تحديث:

قال كبير استراتيجي الأسواق في Tradepedia، حبيب عقيقي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأربعاء، إن السيناريو المتوقع للبنك المركزي الكندي هو تقليص برنامج التيسير النقدي من ملياري دولار كندي في الأسبوع إلى مليار فقط في الأسبوع والإبقاء على توجهاته بشأن رفع الفائدة حتى منتصف العام القادم.

وأضاف أن هذا السيناريو لن يكون له تأثير على الأسواق، وفي حال لم يقلص البرنامج وأبقى توجهات الفائدة، سيتراجع الدولار الكندي في النصف الثاني من العام القادم وينصح حينئذ ببيع الدولار الكندي أمام العملات القوية.

وتابع حبيب عقيقي: "السيناريو البديل أنه في حال قلص المركزي الكندي مشترياته وقرب رفع معدلات الفائدة إلى النصف الأول من العام القادم، سيرتفع حينئذ الدولار الكندي ويجب عندها شراء الدولار الكندي أمام العملات الضعيفة مثل الين الياباني.

تترقب الأسواق خلال الأسبوع الحالي اجتماعات البنوك المركزية في كندا وأوروبا واليابان.

وبشأن اجتماع البنك المركزي الأوروبي، قال كبير استراتيجي الأسواق في Tradepedia، إن المركزي الأوروبي لا يتوقع أي تعديل في توجهاته لأن معدلات التضخم ترتفع لكن النمو لا يزال ضعيفا ولا يتوقع أن تقوم كريستين لاغارد برفع معدلات الفائدة والوقوع في الخطأ المماثل في 2011، عبر رفع معدلات الفائدة قبل الوقت اللازم.

وأضاف أن التركيز في المؤتمر الصحافي لكريستين لاغارد سيكون على المخاوف من ارتفاع التضخم وإذا هدأت لاغارد هذه المخاوف يتوقع أن يتراجع اليورو أمام الدولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة