.
.
.
.
شركات

مؤسس إيفرغراند مطالب بدفع ديونها من جيبه الخاص.. ثروته 7.6 مليار دولار

ديون إيفرغراند 300 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أبلغت السلطات في الصين، مؤسس شركة إيفرغراند الملياردير Hui Ka Yan، بأنه يتوجب عليه استخدام أمواله الخاصة لسداد ديون الشركة، بحسب ما أفادت وكالة بلومبرغ نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر.

وأضافت الوكالة أن التوجيه صدر بعد أن فوتت شركة العقارات العملاقة الموعد النهائي الأولي في 23 سبتمبر لدفع قسيمة بقيمة 84 مليون دولار على سندات مقومة بالعملة الأميركية، لكن إيفرغراند سددت لاحقاً القسيمة خلال فترة السماح البالغة 30 يومًا.

ومن غير المرجح أن تكون ثروة Hui وحدها كافية لإنقاذ شركة التطوير العقاري المثقلة بالديون. فوفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، يبلغ صافي ثروة Hui حوالي 7.6 مليار دولار، وهي ثروة "بسيطة" مقارنة بجبل ديون إيفرغراند البالغ 300 مليار دولار اعتبارًا من يونيو من هذا العام.

كما أنه من غير الواضح ما إذا كانت ثروة Hui الشخصية أموالاً سائلة بما يكفي للمهمة. وأضافت بلومبرغ أن ثروته مستمدة إلى حد كبير من أسهمه في إيفرغراند وأرباحها النقدية.

وتعرضت الأسواق في جميع أنحاء العالم لاضطراب بسبب أزمة ديون إيفرغراند، حيث يخشى المستثمرون من انتقال العدوى عبر الاقتصاد العالمي. والمطور العقاري لديه دفعة فائدة بقيمة 45 مليون دولار تستحق يوم الجمعة.

أضافت بلومبرغ أن الحكومات المحلية في الصين تراقب الحسابات المصرفية لشركة إيفرغراند لضمان استخدام أموال الشركة لإكمال مشاريع الإسكان قيد الإنشاء، بدلاً من استخدامها لسداد المستحقات للدائنين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة