.
.
.
.
طاقة

سابك: استثمار 3 إلى 4 مليارات دولار لتحقيق أهداف خفض الانبعاثات

الشركة ستعلن عن مشروعات جديدة في الربع الأول من 2022

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" يوسف البنيان، في مؤتمر صحافي اليوم الخميس، إن الشركة ستعلن عن مشروعات جديدة في الربع الأول من عام 2022، وتتطلع إلى الأسواق الصينية والروسية.

وكشف استثمار "سابك" من 3 إلى 4 مليارات دولار لتحقيق أهداف خفض انبعاثات الكربون.

وكانت شركة "سابك" كشفت، خلال إطلاق مبادرة السعودية الخضراء قبل أيام، عن استراتيجيتها تجاه الحياد الكربوني، والذي تنوي تحقيقه عام 2050.

وأكد رئيس مجلس إدارة "سابك" خالد الدباغ، أن الشركة تُسهم في العديد من المبادرات الاستراتيجية، لا سيما تلك الموجهة نحو إنتاج الهيدروجين وإعادة استخدام الكربون المستخلص من العمليات وإعادة تدوير البلاستيك.

من جهة أخرى، أكد البنيان أن "سابك" نجحت في تخفيف آثار أزمة سلاسل الإمداد العالمية عبر عقودها، بفضل نموذج عملها على مستوى العالم والعقود مع بواخر الشحن ومزودي خدمة سلاسل الإمدادات عبر العالم. إضافة إلى تواجد الشركة في المناطق الرئيسية سواء لجهة الخزانات أو المكاتب أو المسوقين، وقربها من عملائها، مما خفف التأثير على سابك لناحية تكبد تكلفة أعلى من المتوقع.

وقال أيضاً إن الزيادة كانت بما يتراوح بين 50 و80 مليون دولار تقريباً خلال الفترة الماضية، لكنها مقارنة بالزيادة في بعض سلاسل الإمداد التي فاقت 200%، تعتبر تكلفة بسيطة.

وتوقع عودة الوضع الطبيعي في سلاسل الإمدادات بنهاية 2022.

وأظهرت النتائج الأولية لـ"سابك"، قفزة في أرباح الربع الثالث من العام 2021 بعد الزكاة والضريبة بنسبة 412.8%، مسجلة 5.59 مليار ريال، مقارنة مع أرباح بـ 1.09 مليار ريال في الربع المماثل من العام السابق.