.
.
.
.
سوق السعودية

رئيس "التصنيع" للعربية: طلب قوي متوقع على منتجاتنا في 2022

حققت الشركة 333.4 مليون ريال أرباح بالربع الثالث

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب الرئيس التنفيذي للمالية في التصنيع الوطنية فواز بن محمد الفواز إن أسعار منتجات الشركة ارتفعت بنسب متفاوتة بالربع الثالث من العام الجاري تراوحت بين 50 و60% لبعض المنتجات، في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار اللقيم بصورة حادة، وصلت إلى 80% و100% لبعض المنتجات بالربع الثالث.

وأضاف في حديثه لـ "العربية" أن الأرباح من الشركات الزميلة مثلت 70% من إجمالي أرباح الشركة خلال تلك الفترة.

وتوقع ارتفاع الطلب بقوة على منتجات الشركة في 2022.

وفيما يتعلق بتوقعاته للربع الرابع، قال الفواز، إنه بناء على المعطيات الحالية، فإن النتائج ستكون جيدة، وسيكون أسعار المنتجات مماثل لمتوسط الربع الثاني والثالث.

وأوضح أن الطلب على منتجات الشركة سيكون قويا، مع قوة الاقتصاد العالمي سواء في دول آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وأشار إلى أن الشركة حريصة على إدارة تكلفة الإنتاج، من عدة جوانب من الاعتمادية للمصانع والإنتاج بالطاقة القصوى، إضافة إلى بعض التحصينات فيما يتعلق بسلاسل الإمداد.

وذكر أن خطة الحياد الكربوني للشركة رائدة، إذ إنها بدأت برنامج الاستدامة في 2017، سواء في اسغلال الموارد والطاقة والمياة وتعزيز عملية التطوير والتدوير.

وأفاد بأن الشركة تعمل مع عدة جهات لبرنامج الحياد الكربوني، ولديها رغبة في الاستثمار، وخلال الـ 3 سنوات القادمة سيكون عندها ما يكفي لهذا الاستثمار.

وأظهرت النتائج الأولية لشركة التصنيع الوطنية التحول إلى تحقيق الأرباح بعد الزكاة والضريبة في الربع الثالث من عام 2021 بقيمة 333.4 مليون ريال، من خسائر 42.3 مليون ريال في الربع المماثل من العام 2020.

وعلى أساس فصلي، انخفضت أرباح الشركة في الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 6.53%، قياسا على أرباح بـ 356.7 مليون ريال في الربع الثاني من 2021.

وقالت الشركة في بيان لها على "تداول السعودية"، اليوم الخميس، إن سبب تحقيق صافي الربح يعود إلى ارتفاع متوسط أسعار البيع لجميع المنتجات، بالإضافة إلى ارتفاع حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة بالرغم من ارتفاع متوسط أسعار اللقيم وانخفاض الكميات المباعة لبعض المنتجات نتيجة لعمليات الصيانة الدورية للمصانع.