.
.
.
.
أرامكو

أرامكو للعربية: الطاقة الإنتاجية ستصل 13 مليون برميل بحلول 2027

الشركة تتوقع تسجيل 130 مليار ريال نفقات رأسمالية في 2021

نشر في: آخر تحديث:

قال النائب الأعلى للرئيس للمالية بالوكالة في أرامكو السعودية، زياد المرشد، إن شركة أرامكو تتميز بقدرتها على زيادة أو تقليص الإنفاق الرأسمالي حسب ظروف السوق، وبرهنت هذه القدرة في السنتين الماضيتين، وبلغ الإنفاق الرأسمالي من 123 مليار ريال في 2019 إلى نحو 100 مليار ريال في 2020.

وأضاف زياد المرشد، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية" اليوم الأحد، أنه في العام الحالي مع تعافي الاقتصاد العالمي وارتفاع الطلب على النفط، وتدني الإنفاق على إمدادات النفط والغاز رفعنا الإنفاق الرأسمالي بما يتناسب مع استراتيجية الشركة وتوفير نفط خام للمستهلكين بتكلفة تنافسية وكثافة كربونية منخفضة، ويبلغ الإنفاق الرأسمالي في الربع الثالث من العام الحالي نحو 28.5 مليار ريال بزيادة 19% مقارنة بالربع المماثل من 2020، ويتوقع أن يبلغ الإنفاق الرأسمالي لإجمالي العام الحالي نحو 130 مليار ريال.

وأوضح أن طاقة الشركة الإنتاجية ستصل إلى 13 مليون برميل يومياً بحلول 2027.

كما توقع النائب الأعلى للرئيس للمالية بالوكالة في أرامكو أن يستمر تعافي الطلب على النفط فيما تبقى من العام الحالي، إضافة إلى العام المقبل خاصة أن الطلب على وقود الطائرات مازالت أقل من مستويات ما قبل الجائحة.

وأشار النائب الأعلى للرئيس للمالية بالوكالة في أرامكو السعودية، إلى أن التدفقات النقدية الحرة نحو 108 مليارات ريال في الربع الثالث من العام الجاري، وهو ما يفوق بكثير توزيعات الأرباح البالغة 70 مليار ريال في الربع ذاته.

وأوضح المرشد، أن أرامكو برهنت التزامها وقدرتها على توزيع الأرباح رغم ظروف السوق المختلفة ودورات أسعار النفط الخام كما حدث في 2020 وقامت الشركة بتوزيع أرباحها من تدفقاتها النقدية الحرة في قلب التباطؤ الاقتصادي الناتج عن جائحة كورونا.

وقال زياد المرشد، إنه بلا شك أن إعلان أرامكو بهدفها للوصول إلى الحياد الصفري يعتبر خطوة تاريخية باعتبار أرامكو أكبر مصدر للطاقة في العالم، ونطمح إلى تحقيق الحياد الصفري للنطاقين الأول والثاني في الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بحلول 2050 في المرافق المملوكة أو التي تديرها الشركة.

وأضاف أن هذا الطموح هو جزء من تركيز الشركة على خلق قيمة مستدامة للمساهمين على المدى البعيد، مع استمرار التركيز على الريادة في كثافة الانبعاثات المنخفضة والاستمرار في توفير الطاقة بموثوقية وبتكلفة ميسورة.

وأوضح النائب الأعلى للمالية بالوكالة، أن الطريق ليس سهلا ولدينا العديد من التحديات لأن تحول أنظمة الطاقة إلى مستقبل أكثر استدامة يتطلب اتخاذ إجراءات بشكل شامل وجماعي ويتطلب العمل بشكل غير مسبوق لتطوير التقنيات الممكنة لهذا التحول وهو ما يحتاج للتكامل بين التشريعات والتكنولوجيا والأسواق.

وقال إن أرامكو سوف تكشف المزيد من التفاصيل بشأن طموحها في الوصول إلى الحياد الصفري خلال تقرير الاستدامة في العام القادم.

وأعلنت أرامكو، اليوم الأحد، عن النتائج المالية الأولية للربع الثالث من العام الجاري، محققة نموا في صافي الربح نسبته 158%.

وأظهرت بيانات الشركة، وصول صافي الربح إلى 114.09 مليار ريال، مقابل 44.21 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتفوقت بذلك أرباح الشركة، على توقعات المحللين التي كانت تشير إلى تسجيل أرباحا بـ 105 مليارات ريال.