.
.
.
.
البورصة المصرية

بورصة مصر.. هذه الأسهم الأكثر تأثراً بارتفاع أسعار الغاز

زيادة أسعار الغاز لـ 5.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية، معتصم الشهيدي، إن رفع أسعار الغاز الطبيعي في مصر انعكس على عدد من الشركات المدرجة في البورصة المصرية.

وأضاف الشهيدي في مقابلة مع "العربية"، أن كثيرا من الشركات أعلنت عن تأثرها بارتفاع أسعار الغاز على أعمالها، إلا أن الأسهم لم تتراجع بنفس المعدل نظرا لتفاوت التأثير.

ورفعت مصر أسعار الغاز الطبيعي للأنشطة الصناعية كثيفة الاستهلاك إلى 5.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية وإلى 4.75 دولار للأنشطة الأخرى.

وذكر الشهيدي أن أسهم "حديد عز" و"أبوقير للأسمدة" انخفضت بمعدل كبير، في المقابل انخفضت أسهم "موبكو" بمعدل منخفض لأنها مرتبط بعقد خاص مع الدولة.

وتابع: "بعض الشركات تستطيع تحمل تكاليف ارتفاع الأسعار على المستهلكين لذلك التأثير سيكون محدوداً...والبعض الأخر لديه القدرة على استهلاك طاقة أخرى غير الغاز مثل بعض شركات الأسمنت التي تستخدم الفحم في توليد الطاقة مثل شركة مصر بني سويف للأسمنت التي تستخدم الفحم بنسبة 100%".

وقال الشهيدي إن شركة "حديد عز" الأكثر تأثرا خصوصا في ظل حالة التباطؤ في القطاع العقاري التي تشهدها مصر، متوقعا أن تثبت الشركة أسعار المنتجات خلال الشهر القادم وهذا يعني أن الشركة ستتحمل فارق التكلفة.

وأفاد الشهيدي بأن الحكومة قامت قبل ذلك بخفض أسعار الغاز مرتين وهناك لجنة لتحديد أسعار الغاز مشكلة برئاسة رئيس مجلس الوزراء في سبتمبر 2019، وهذه اللجنة منوط بها دراسة أسعار الغاز العالمية والمحلية، ثم الاستقرار على مستوى الأسعار المحلية.

في سياق أخر، يرى الشهيدي أنه كان هناك تباين واضح على أداء مؤشرات بورصة مصر، موضحا أن مؤشر "إيجي إكس 70" كان منفصل تماماً عن أداء "إيجي إكس 30".

وبين أن "إيجي إكس 30" تلقى دعما قويا من نجاح "إي فينانس" وصعود سهم الشركة في ثاني يوم تداول بأكثر من 50% من سعر الاكتتاب، مما دعم دخول سيولة جديدة على المؤشر.

في المقابل، كشف الشهيدي عن تأثر مؤشر "إيجي إكس 70" من الاكتتاب إذ شهد عمليات بيع من قبل الأفراد للدخول في الاكتتاب وبالتالي كان ذلك بداية الهبوط ثم تلا ذلك موجة من الانخفاضات بسبب عمليات البيع نتيجة الديون على المستثمرين أو ما يعرف بعمليات المارجن.

وأوضح الشهيدي أن عمليات البيع مرتبطة بقرب الفترة التي حددتها الهيئة العامة للرقابة المالية لتطبيق نظام جديد للشراء الهامشي مما يحد سيطرة البعض على التداول الحر داخل الشراء الهامشي وبالتالي شهدنا عمليات البيع والمارجن كول بشكل مكثف خلال الأسبوع الماضي.

وأكد أن ذلك تزامن مع وجود عدد كبير من الشركات قامت بشراء أسهم خزينة دعما لأسعار أسهمها في السوق ولمساندة المستثمرين.