.
.
.
.
طيران

ألاسكا إيرلاينز تطور محركاً هيدروجينياً لطائراتها

الإنتاج التجاري لطائرة يمكنها الطيران لـ 500 ميل بحلول عام 2026

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة ألاسكا إيرلاينز Alaska Airlines عن شراكة مع ZeroAvia لتطوير مجموعة نقل الحركة الهيدروجينية والكهربائية. حيث سيتم تثبيت المحرك الجديد على طائرة De Havilland Q400، الذي تديره شركة Horizon Air التابعة بالكامل لشركة ألاسكا.

ومن المقرر أن تعمل ألاسكا وزيرو أفيا ZeroAvia معاً لتعديل أحد محركات الشركة الحالية إلى عائلة محركات ZA2000 الجديدة التي ستكون قادرة على إنتاج ما بين 2000 إلى 5000 كيلوواط من الطاقة. حيث تستهدف ألاسكا إيرلاينز الوصول إلى صفر انبعاثات كربونية بحلول عام 2040.

ومن المتوقع أن تعطي محركات ZA2000 الجديدة مدى 500 ميل، والتي ستكون مثالية للرحلات القصيرة، إلا أن المحرك الجديد سيحتاج إلى الخضوع لاختبارات صارمة وشهادة من إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) قبل السماح له بالعمل في خدمة الركاب.

وبالإضافة إلى العمل مع ZeroAvia لتطوير المحرك الجديد، أعلنت ألاسكا أنها حصلت على طلب لشراء 50 مجموعة لبدء نقل أسطولها Q400 إلى العمل بالهيدروجين. وإضافة إلى طلب المحركات، ستعمل الشركات معاً لتطوير البنية التحتية اللازمة للدعم الأرضي لدعم وقود الهيدروجين.

مستقبل بلا انبعاثات

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت ألاسكا أنها ستعلن عن خطة من 5 محاور لتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2040.

وتشمل المجالات الخمسة تجديد الأسطول، والكفاءة التشغيلية، ووقود الطيران المستدام، والمحركات الجديدة، وتعويض الكربون عالي الجودة. حيث كشفت في وقت سابق عن شراكة مع SkyNRG لإنتاج وقود طيران مستدام، مصنوع من النفايات البلدية الصلبة. كما تخطط الشركة أنه بحلول عام 2025 ستخفض انبعاثات مركبات الخدمة الأرضية إلى النصف.

ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل محرك الهيدروجين الذي تطوره زيرو أفيا مع ألاسكا إيرلاينز بقوة 2000-5000 كيلووات تجارياً بحلول عام 2026.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يجتمع فيه قادة العالم في جلاسكو لمناقشة استراتيجية لمكافحة تغير المناخ. وتم تحديد قطاع الطيران في كثير من الأحيان على أنه مساهم كبير في الانبعاثات التي تنتج تغير المناخ.