.
.
.
.
إيلون ماسك

إيلون ماسك يتحدى مسؤولا أمميا ويعلن استعداده لبيع أسهم في تسلا.. بشرط!

ارتفعت ثروته إلى أكثر من 311 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

تحدى إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، ادعاء مسؤول في الأمم المتحدة أن نسبة صغيرة فقط من ثروته يمكن أن تساعد في القضاء على الجوع في العالم.

وكان ماسك يرد على تعليقات مدير برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، الذي كرر مطلبه الأسبوع الماضي بعد تغريدة سابقة هذا الشهر يطلب فيها من أصحاب المليارات مثل ماسك "النهوض الآن، بشكل جماعي وفي وقتٍ واحد للقضاء على مشكلة الجوع".

ودعا بيزلي على وجه التحديد إلى اتخاذ إجراء من جيف بيزوس المؤسس المشارك لشركة أمازون، وإيلون ماسك، وهما الرجلان اللذان يتصدران مؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

وقال بيزلي إن 6 مليارات دولار فقط يمكن أن تحمي 42 مليون شخص من الموت.

فيما كتب ماسك في تغريدة على تويتر: إذا كان برنامج الغذاء العالمي، باستخدام محاسبة شفافة ومفتوحة، "يستطيع أن يصف في هذا الموضوع على تويتر بالضبط كيف ستحل 6 مليارات دولار الجوع في العالم، سأبيع أسهم تسلا الآن وأقوم بذلك".

انضمت شركة تسلا للسيارات الكهربائية، والتي يرأس ماسك إدارتها التنفيذية، الأسبوع الماضي إلى فئة من الشركات التي تقدر قيمتها بأكثر من تريليون دولار.

كما أن مبلغ 6 مليارات دولار سيكون مجرد جزء صغير من صافي ثروة ماسك الحالية البالغة 311 مليار دولار - وأقل من 9.3 مليار دولار وهو مبلغ الزيادة في ثروته في يوم 29 أكتوبر وحده.