.
.
.
.
شركات

مجموعة الشايع الكويتية تدرس بيع حصة في امتياز "ستاربكس"

الامتياز يضم حوالي 1700 منفذ

نشر في: آخر تحديث:

تدرس مجموعة الشايع الكويتية بيع حصة أقلية في امتياز شركة ستاربكس، الذي يمتد من منطقة الخليج إلى روسيا، وفقًا لمصادر مطلعة.

تعمل شركة الشايع مع "جي بي مورجان تشيس وشركاه" في صفقة محتملة، كما قالت المصادر الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم لأن المعلومات خاصة. وقالوا إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي ولا يزال بإمكان المالكين اتخاذ قرار بعدم استكمال الصفقة.

ورفض متحدث باسم الشركة التي تتخذ من الكويت مقراً لها التعليق على أي تفاصيل، لكنه قال "إننا ننظر باستمرار إلى المبادرات الاستراتيجية المحتملة في جميع أنحاء الأعمال، بما يتماشى مع الأداء القوي المستمر لشركة الشايع". وامتنع جي بي مورغان عن التعليق، بحسب وكالة "بلومبرغ".

ومن شأن جمع الأموال من خلال طرح خاص أن يساعد شركة الشايع على تجاوز فترة من الاضطراب غير المسبوق الذي عانى فيه قطاع التجزئة والأغذية جراء عمليات الإغلاق خلال فترة الجائحة. بينما انتعش القطاع هذا العام بفضل التحول إلى التجارة الإلكترونية ومبيعات التوصيل المتزايدة، فيما لا تزال المخاوف الاقتصادية تشكل عبئًا على إنفاق المستهلكين.

تأسست شركة الشايع عام 1890 ويعتقد أنها أقدم شركة في الكويت، وهي واحدة من أكبر مشغلي العلامات التجارية الشهيرة للبيع بالتجزئة في الشرق الأوسط مثل Victoria’s Secret و Cheesecake Factory.

سلسلة تجارة القهوة التي تتخذ من سياتل مقراً لها هي أكبر امتياز لشركة الشايع، حيث تضم حوالي 1700 منفذ، يوجد عدد كبير منها في تركيا.

افتتحت شركة الشايع أول ستاربكس لها في الكويت في عام 1999 ثم وسعت العلامة التجارية لاحقًا عبر تركيا في عام 2003 وروسيا في عام 2007. وهي تقدم الآن ستاربكس في 14 سوقًا وتتوقع تشغيل 1750 متجرًا بحلول نهاية عام 2021.

تدير المجموعة أكثر من 4000 متجر في جميع أنحاء المنطقة من دبي إلى تركيا وروسيا، وتضم ما يقرب من 70 علامة تجارية. تشمل بصمتها الرقمية أيضًا أكثر من 100 موقع وتطبيق.

توظف الشركة أكثر من 50000 شخص وتضم H&M وThe Body Shop في محفظتها الإقليمية، وفقًا لموقعها على الويب.