.
.
.
.
ثروات

أسعار المجوهرات المصنعة.. زيادة متوقعة بسبب أزمة الطاقة في الصين

انخفض إنتاج الأحجار الكريمة بنسبة تصل إلى 15%

نشر في: آخر تحديث:

تعد صناعة الألماس التي يتم إنتاجها في المختبر أحدث قطاع يشعر بآثار أزمة الطاقة في الصين - وإذا ساء الوضع، فقد يجد المستهلكون ارتفاع أسعار الهدايا إلى أرقام فلكية.

يقول المستشار في المركز الوطني لاختبار الأحجار الكريمة، ليو هوشيانغ، إن إنتاج الأحجار الكريمة من فئة المجوهرات انخفض بنحو 10% إلى 15% خلال الشهر الماضي. حيث يتم إنتاج ما يقرب من 7 ملايين قيراط من الألماس الصناعي سنوياً، منها 3 ملايين قيراط من الصين.

وأصبح الألماس الصناعي أكثر شيوعاً وبأسعار معقولة وأكثر استدامة من نظرائهم المستخرجين. حيث يتم تصنيع الأحجار باستخدام حرارة وضغط شديدين لتقليد العملية الكامنة وراء تكون الألماس الطبيعي. حيث يتم وضع قطعة صغيرة من فحم الجرافيت النقي أو غاز غني بالكربون في درجات الحرارة المرتفعة، ما يمكن ذرات الكربون من الالتصاق بالفحم، وفي غضون أسابيع يتكون حجر كريم.

ولم يكن الألماس هو المنتج الوحيد الذي تأثر بنقص الطاقة في الصين، والذي انتشر في جميع أنحاء البلاد منذ الصيف بسبب ارتفاع أسعار الفحم. حيث تقلص النشاط في قطاع المصانع الواسع في البلاد في سبتمبر للمرة الأولى منذ بدء الوباء؛ كما تضرر منتجو المعادن ومصانع الملابس ومزارعو الأغنام وموردو التفاح.

وقال ليو إنه مع استمرار أزمة الطاقة، أعلن بعض منتجي الألماس الاصطناعي عن خطط لرفع الأسعار دون إعطاء تفاصيل محددة.