.
.
.
.
البورصة المصرية

هذه العوامل وراء ارتفاع مؤشرات البورصة المصرية

"إيليت للاستشارات": تمركز الشراء المؤسسي هو كلمة السر في صعود بورصة مصر

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو مجلس إدارة إيليت للاستشارات المالية، محمد كمال، إن ارتفاع مؤشرات البورصة المصرية، يعود إلى عدة عوامل أبرزها، تمركز الشراء المؤسسي ودخوله إلى السوق بوضوح، وتبادله المراكز مع الأفراد في المؤشر السبعيني.

وأضاف في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء، أن شراء المؤسسات المحلية يتركز في مؤشر إيجي إكس 30، وذلك هو الداعم الأكبر للصعود اليوم لمستوى 11645 نقطة، قرب 11675 نقطة وهو أعلى مستوى للمؤشر في هذا العام، وقد توجد عمليات جني أرباح سريعة، لكن الثبات فوق 11500 نقطة يعتبر مستوى دعم هام جدا، ويمكن بعد ذلك الصعود لملامسة حاجز 12 ألف نقطة.

وذكر محمد كمال أن تمركز الشراء المؤسسي هو كلمة السر في صعود المؤشر.

وأشار أيضاً إلى أن المؤشر السبعيني كان الأكثر تضررا في الفترة الأخيرة بعد ارتفاعه على مدار عامين، بسبب تحويل بعض الشركات إلى القائمة "د"، وهو ما أدى إلى عنف بيعي في السوق، لكن هدوء "المارجن" عمل إعادة توازن في السوق مصاحبا للمؤشر الأكبر إيجي إكس 30.

وعن ضريبة الأرباح الرأسمالية، قال عضو مجلس إدارة إيليت، إنه بالأمس أجرى مجلس الشيوخ جلسة استماع لوزير المالية وتم الاتفاق على تشكيل لجنة من الأطراف المعنية، لبحث أفضل السبل للتطبيق، وذلك يبشر بالخير للوصول إلى حل مرضٍ للاقتصاد وسوق المال.