.
.
.
.
طيران

شركة ناشئة تعمل على تطوير أول طائرة كهربائية بـ 100 مقعد خلال 6 سنوات

يتوقع قيامها بأول رحلة في العام 2026 والطيران لمدة ساعة

نشر في: آخر تحديث:

من المتوقع ظهور أول طائرة تعمل بالكهرباء بالكامل قادرة على حمل 100 شخص في غضون 6 سنوات، مما يسرع بشكل كبير الجدول الزمني لإدخال طائرة تجارية لا تعمل بالكيروسين، حيث تشير معظم إعلانات الشركات المصنعة إلى العام 2035 لظهور أول نماذجها.

وتخطط شركة رايت إليكتريك Wright Electric Inc الناشئة في الولايات المتحدة لتعديل المحركات الكهربائية في طائرة إقليمية BAe 146 تم تصنيعها في الأصل بواسطة BAE Systems Plc، لتحل محل محركاتها النفاثة الأربعة وتحويلها إلى نموذج خالٍ من الانبعاثات.

وقال الرئيس التنفيذي جيفري إنغلر: "تخطط رايت لبناء أسطول من الطائرات المحولة، والتي سيكون لها مدى حوالي ساعة واحدة أو 460 ميلاً، بعد سنوات"، وفقاً لما ذكره لوكالة "بلومبرغ".

ستكون الطائرات المحولة مناسبة للربط بين المدن القريبة، والتي تخدمها حالياً طائرات إقليمية أو عائلة إيرباص A320 أو طائرات بوينغ 737s.

إيزي جيت وفيفا

تعد رايت شريكا منذ فترة طويلة لشركة الطيران إيزي جيت المحدودة، كما تشارك شركة الطيران المكسيكية فيفا آيروباص Viva Aerobus أيضاً في المشروع.

وتهدف الشركة المصنعة التي تتخذ من لوس أنجليس مقراً لها، والتي تأسست في العام 2016، في نهاية المطاف، إلى تقديم تصميمها للطائرة النظيفة Wright 1 بنحو 186 مقعداً وبمدى 800 ميل في 2030.

وقال الرئيس التنفيذي إن خطة رايت تعتمد على التقدم في تكنولوجيا البطاريات، حيث يتطلب نموذجها المعدل محركات أكبر قليلاً من نظام 2 ميغاوات الذي يختبره حالياً. ويمكن لخلايا الوقود الهيدروجينية أو خلايا الوقود المصنوعة من الألومنيوم توفير القدرة اللازمة من 2.5 ميغاوات إلى 3 ميغاوات.

وتعتبر BAe 146 مثالية لبرنامج رايت لأنها طائرة صغيرة نسبياً ومع ذلك بها 4 محركات، مما يسمح باختبار الطيران بمحرك كهربائي واحد في عام 2023 قبل الانتقال إلى محركين في عام 2024 وأربعة بعد ذلك.

ودخلت الطائرة 146 الأصلية الخدمة في عام 1983 وتوقف الإنتاج باسم Avro في عام 2001.

ومن بين المشاركين في السباق لبناء طائرات ثابتة الجناحين عديمة الانبعاثات، شركة ZeroAvia Inc وHeart Aerospace.