.
.
.
.
شركات

أكبر صانع لمحركات الطائرات يشيد مفاعلاً نووياً.. لهذا الغرض!

تعهدت بريطانيا بدفع 210 ملايين جنيه استرليني لهذا المشروع

نشر في: آخر تحديث:

جمعت شركة رولز رويس البريطانية 617 مليون دولار (455 مليون جنيه استرليني) لتمويل عملية تطويل مفاعل نووي صغير، ونصف تلك الأموال تقريبا حصلت عليها من الحكومة البريطانية.

وتعهدت بريطانيا بدفع 210 ملايين جنيه استرليني لهذا المشروع، من خلال التمويل المخصص للقطاع الخاص البالغ قيمته 245 مليون جنيه، وفقا لبيان.

وسيسمح ذلك للشركة المتخصصة في محركات الطائرات في المضي قدما في الحصول على الموافقة على تصميم المفاعل وتحديد مواقع التجميع.

وتدعم المملكة المتحدة الطاقة النووية كأفضل طريقة لنشر الطاقة المتجددة والتخلص من الوقود الأحفوري من محطات الطاقة بحلول 2035.

وتعتزم وزارة المالية تخصيص 1.7 مليار جنيه لمشروع نووي واحد واسع النطاق على الأقل، وفقا لوكالة بلومبيرغ.

وتقوم رولز رويس، بضخ التمويل لتتماشى مع هذه الخطة، إذ أن أعمالها الرئيسية المتمثلة في تصنيع محركات الطائرات لأكبر طائرات في العالم تواجه حالة من عدم اليقين مستقبلا وسط توجه عالمي لتقليص الاعتماد على الوقود الأحفوري.

الوقود الاصطناعي

وبالإضافة إلى تزويد المنازل والصناعة بالطاقة، تقول رولز رويس إنه يمكن استخدام مفاعلها المصغر للمساعدة في تصنيع الوقود الاصطناعي والهيدروجين الذي من المتوقع أن تعتمد عليه صناعة الطيران في السنوات القادمة.

ومن المحتمل أن تكون المفاعلات الصغيرة أرخص وأسرع في البناء من المحطات التقليدية الكبرة التي كانت مستخدمة منذ عقود.

وتعمل شركات بقيادة رولز رويس على بناء 16 مفاعلا بحلول 2050.

وسوف تستثمر رولز رويس وبي إن إف ريسورسيز وإكسيلون جينيراشن، نحو 195 مليون جنيه استرليني على مدار 3 سنوات لإنشاء المفاعلات الصغيرة.

وتعهد رولز رويس بضخ 50 مليون جنيه في المرحلة الثانية من المشروع، وقالت إنها تحتاج نحو مليوني جنيه لإنجاز خططها.

وقالت الشركة: "ستستمر المناقشات أيضا مع حكومة المملكة المتحدة بشأن تحديد نماذج التسليم التي ستمكن من الاستثمار طويل الأجل في هذه التكنولوجيا التي تمكن من الوصول إلى مستهدف صافي صفر انبعاثات كربونية".