.
.
.
.
ثروات

سجن محتال 30 عاماً.. خدع الملياردير وارن بافيت في 340 مليون دولار

المحكمة استردت 120 مليون دولار من مبيعات الأصول.. وزوجته تنتظر مصيرها

نشر في: آخر تحديث:

حُكم على الشريك في شركة الطاقة الشمسية الأميركية DC solar، جيف كاربوف، بالسجن لمدة 30 عاماً لإدارة مخطط احتيال بقيمة مليار دولار، والذي اجتذب مستثمرين من الأسماء الكبيرة، من بينهم الملياردير، وارن بافيت.

وقامت شركة DC Solar، ببناء مولدات طاقة شمسية متنقلة للأحداث الرياضية والمهرجانات الموسيقية. وضخمت بشكل خادع عدد المولدات التي أنتجتها، في عرضها أمام المستثمرين.

وأعقب ذلك، تدفق الأموال من خلال صفقات معقدة تعرف باسم صناديق الأسهم الضريبية. حيث استثمرت شركة بيركشاير هاثاواي، التابعة للملياردير وارن بافيت، 340 مليون دولار. ومن بين الداعمين الآخرين شركة Progressive Corp وEast West Bancorp وValley National Bancorp وSherwin-Williams.

فيما كشفت السلطات، أن شركة DC Solar صنعت واستأجرت جزءاً صغيراً فقط من حوالي 17000 وحدة متنقلة زعمت أنها قيد الاستخدام. وبدلاً من ذلك، استخدمت الشركة أموالاً من مستثمرين جدد لسداد مستحقات المستثمرون القدامى، وفقاً لبيان صادر عن مكتب المدعي العام الأميركي في سكرامنتو.

وقال القائم بأعمال المدعي العام الأميركي، فيليب تالبرت في بيان: "جيف كاربوف دبر أكبر مخطط احتيال جنائي في تاريخ المنطقة الشرقية من كاليفورنيا".

وأقر كاربوف، البالغ من العمر 50 عاما، بالذنب العام الماضي بالتآمر لارتكاب عمليات احتيال عبر الهاتف وغسيل الأموال، وفقا لسجلات المحكمة.

وفي الوقت نفسه، اعترفت زوجته بوليت كاربوف بغسيل الأموال والتآمر. ومن المقرر أن يتم الحكم عليها الأسبوع المقبل. كما أقر خمسة آخرون على صلة بالشركة بالذنب فيما يتعلق بالقضية.

من جانبه، قال محامي كاربوف، مالكولم سيغال: "يأسف كاربوف بصدق لفشله في إغلاق شركته عندما أصبح من الواضح أن هناك سوق إيجار غير كافٍ لمولدات الطاقة الشمسية المتنقلة التي يصنعها".

واستردت الحكومة نحو 120 مليون دولار من الأصول المفقودة التي تعتزم إعادتها إلى المستثمرين، بحسب بيان النيابة.

وطُلب من كاربوف أن يتخلى عن العديد من أصوله بما في ذلك مجموعته من السيارات الفاخرة. وقال مكتب المدعي العام الأميركي إن مزاد السيارات جلب 8.233 مليون دولار.

واستخدم Carpoffs بعض الأموال التي جنوها من مخطط الاحتيال لشراء فريق بيسبول. كما قام بشراء عقارات فاخرة في كاليفورنيا ونيفادا ومنطقة البحر الكاريبي والمكسيك. كما اشترك في خدمة الطائرات الخاصة؛ وشراء جناح في ملعب كرة قدم للمحترفين؛ فضلاً عن مجموعة من المجوهرات.