.
.
.
.
اقتصاد مصر

وزير المالية المصري للعربية: ارتفاع أسعار القمح والنفط يؤثر سلباً على الموازنة

توقع تراجع معدلات التضخم خلال فترة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

توقع وزير المالية المصري محمد معيط أن يؤثر ارتفاع أسعار القمح والنفط عالميا بشكل سلبي على الموازنة وأن يؤدي لزيادة قيمة الدعم.

وفي الوقت نفسه يرى معيط أن خزانة الدولة أيضا ستستفيد من ارتفاع أسعار السلع، من خلال زيادة حصيلة الجمارك التي تحصل عليها من السلع المستوردة.

وأضاف في حديثه مع "العربية" أن الظرف الحالي المتعلق بارتفاع أسعار السلع استثنائي ويترقب تراجع معدلات التضخم خلال فترة تتراوح بين 3 و6 أشهر.

وأوضح أنه لم يتقرر بعد اللجوء للأسواق الدولية مجددا خاصة مع ارتفاع تكلفة التمويل لمصر، بعد أن أصدرت البلاد سندات دولية بقيمة 3 مليارات دولار منذ أسابيع.

وذكر أن اتفاقية يوروكلير تعطلها التسويات الضريبية وسيتم حلها قريبا.

ووقعت مصر اتفاقا للربط عبر الحدود مع يوروكلير، أكبر دور المقاصة الأوروبية لتسوية معاملات الأوراق المالية، في 2019. ومن شأن تلك التحركات أن تتيح الدين المحلي المصري أمام عدد أكبر من المستثمرين الأجانب.

وأشار إلى أن مؤسسات دولية تتعاون مع مصر لوضع اللائحة التنفيذية لقانون الصكوك، متوقعا الانتهاء من اللائحة التنفيذية قبل نهاية ديسمبر المقبل وبعدها سيتم تحديد الإصدارات.

ومن المقرر أن تطرح مصر الصكوك السيادية خلال النصف الثاني من العام المالي الحالي.