.
.
.
.
اقتصاد السعودية

السعودية للصناعات العسكرية للعربية: سنعلن استحواذات جديدة داخلياً وخارجياً

برنامج خاص للاستثمارات يخص قدرات مستقبلية

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت اليوم الأحد فعاليات معرض دبي للطيران في دورته الـ 17، بمشاركة واسعة من الجهات الحكومية والشركات في قطاعات الطيران والفضاء والدفاع، حيث من المتوقع أن تكون نسخة المعرض هي الأضخم منذ انطلاقه في العام 1989.

وتشهد نسخة هذا العام الإعلان عند عدد من الصفقات العسكرية والدفاعية، ومن بين الشركات السعودية المشاركة الشركة السعودية للصناعات العسكرية "سامي".

وفي مقابلة مع "العربية"، قال المهندس وليد بن عبدالمجيد أبوخالد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية، إن بداية العام القادم ستشهد الإعلان عن بعض الأمور الاستراتيجية خلال معرض الدفاع العالمي 2022 الذي سينعقد في مارس المقبل بالمملكة السعودية، مضيفاً أن لدى الشركة خطة واستراتيجية واضحة وستعلن عن استحواذات جديدة داخليا وخارجيا.

وأوضح أنهم قريبون من الانتهاء من بعض الاستثمارات وستصدر في معرض الدفاع العالمي إعلانات مميزة بهذا الشأن.

وقال أيضاً إن الشركة السعودية للصناعات العسكرية لديها شراكات استراتيجية مع أكبر وأفضل شركات أنظمة الدفاع في العالم، ولديها بعض الاستحواذات المحلية.

وتابع: "خلقنا منظومة متكاملة لنصل إلى مرحلة تكون فيها حقوق ملكية تصميم الأنظمة في المملكة، لدعم القوات المسلحة السعودية ولنكون شريكا رئيسيا لها".

وذكّر الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية "سامي"، بما أعلنت عنه الشركة من استثمارات بالمليارات، وقال: "لدينا الآن برنامج خاص للاستثمارات يخص قدرات مستقبلية تخدم قواتنا المسلحة وسيتم الإعلان عن الأرقام في معرض الدفاع العالمي".

وأضاف: "نعمل على بناء قدرات منها أنظمة القيادة والسيطرة لتكون مصممة في المملكة، وأعلنا منذ 3 أيام إنشاء شركة المواد المركبة التي تنتج قطعاً في المملكة تركب على طائرات تصنع من قبل إيرباص وبوينغ".

وأشار إلى أن شركة "سامي للمواد المركبة" مملوكة للشركة السعودية للصناعات العسكرية بنسبة 100%، وتضم أرقى الأنظمة عالميا في صناعة المواد المركبة المستخدمة الآن في القطاعات العامة ومن أهمها قطاع الصناعات العسكرية، حيث تركب على الطائرات المدنية والحربية.

وكشف أن التكلفة تقدر بمئات الملايين من الريالات، قائلاً: "نقوم حاليا بتدريب الفنيين والمهندسين السعوديين للتعامل مع هذه الأنظمة المتقدمة".