.
.
.
.
بورصة الكويت

"ميزان القابضة" للعربية: نواجه ارتفاع التكلفة 35% ولم نمررها للمستهلكين

الشركة حققت نموا بنسبة 12.5% في السوق السعودية

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير التنفيذي المالي لشركة ميزان القابضة الكويتية، نبيل بن عياد، إن الشركة تحاول الحد من ارتفاع تكلفة الاستيراد والتوريد عليها عبر سياسة استباقية للأحداث.

وأضاف في مقابلة مع قناة "العربية"، "كافة أسعار المواد الخام شهدا ارتفاعا بنسب تتراوح بين 25 إلى 35%، وهذه الارتفاعات تواجهها كل الشركات بلا استثناء، وليس ميزان القابضة وحدها".

كانت الأرباح الصافية لشركة "ميزان القابضة" الكويتية قد نمت بنحو 7% خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة مع الفصل المماثل من العام الماضي إلى 2.3 مليون دينار.

وتفصيلا قال بن عياد إن أسعار الشحن ارتفعت على الشركة بأكثر من 35% حسب مناطق التوريد، وهذه الارتفاعات لم تقم الشركة بتمريرها للأسواق، حيث تحاول التوجه لحلول داخلية والحد من ارتفاع الأسعار.

ولفت إلى أن ارتفاعات أسعار المواد الخام تؤكدها كل المؤشرات الاقتصادية وأنها ستستمر في الارتفاع بنفس الوتيرة، وهذا أدى لتراجع طفيف في هوامش الربحية، والشركة تواجه هذه الارتفاعات أيضا عبر تغيير مواد التغليف والتعبئة، والتحكم في الكلفة الداخلية للإنتاج.

وحول نسب النمو التي حققتها الشركة قال "هناك نمو بنسبة 12.5% في السعودية و20% في الأردن و18.5%، في المبيعات في السوق الإماراتية مع عودة المدراس وعودة الحياة إلى طبيعتها وهذا أثر إيجابا".

وبنهاية الأشهر التسعة الأولى من هذا العام تراجعت الأرباح الصافية لشركة ميزان القابضة بـ 7.2% إلى 9.5 مليون دينار، فيما تراجعت إيرادات أول 9 أشهر 1.6% إلى 191 مليون دينار.

وقد عزت الشركة تراجع الأرباح منذ مطلع السنة إلى مشاكل سلاسل التوريد الدولية والحاجة للتكيّف مع ارتفاع التضخم.