.
.
.
.
طاقة

وزير البترول المصري للعربية: اتفاقيات جديدة لضخ استثمارات تصل إلى 5 مليارات دولار

خلال الخمس سنوات المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

أكد طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، مراجعة العقود الأجنبية في التنقيب والإنتاج على صعيد النفط والغاز لإبرام اتفاقيات جديدة، بهدف ضخ استثمارات تصل إلى 5 مليارات دولار خلال الخمس سنوات المقبلة.

وقال في مقابلة مع "العربية"، إن "ما مكننا من التحول من بلد مستورد للغاز إلى بلد مكتفٍ ذاتيا ومن ثم استئناف التصدير في الفترة الماضية، هو مراجعة العقود مع الشركات في تنمية واستكشاف الغاز لعمل توازن اقتصادي وتجاري بيننا".

وأضاف: "نعمل على الأمر ذاته في ما يخص العقود المتعلقة بزيت الخام، ففي السنوات الماضية أثرت التحديات العالمية على أولويات الشركات، وإذا لم يكن النموذج المالي والاقتصادي محفزا، لن تعمل هذه الشركات. لذلك بدأنا مراجعة هذه النماذج مع الشركاء مما أدى إلى إعادة التفاوض والوصول إلى اتفاقيات جيدة جدا مع بعض الشركاء المهمين مثل إيني وأباتشي وترانس غلوب وغيرهم".

وقال وزير البترول والثروة المعدنية المصري إنه تم الحصول على الموافقات اللازمة، لأن الاتفاقيات مع الشركات الأجنبية تأخذ بعدا تشريعيا، وبعد موافقة الشركات تدخل مجلس الوزراء ومن ثم البرلمان لكي يقرها.

وتابع: "من المتوقع ضخ استثمارات قد تصل إلى 5 مليارات دولار في السنوات الخمس القادمة، في ما يتعلق بالاتفاقيات الثلاث المذكورة. وستتم زيادة إنتاج الزيت الخام لتغطية احتياجات السوق فنحن نعتبر دولة مستوردة للمنتجات البترولية ونحاول تقليل الفجوة قدر الإمكان من خلال تجديد وتطوير هذه العقود".

من جانب آخر نقلت وكالة "رويترز" عن الملا قوله إن مصر تتوقع بدء تصدير من 60 مليون إلى 65 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا إلى لبنان بحلول أوائل العام المقبل.

وقال الملا على هامش مؤتمر للنفط والغاز بأبوظبي إن مصر ستورد الغاز بما يتماشى مع الكمية التي طلبها لبنان و"نقوم فقط بالفحص النافي للجهالة ونفحص خطوط الأنابيب".