.
.
.
.
اقتصاد

تراجع أعداد الطلاب الدوليين في أميركا.. ودولة عربية ضمن الخمس الكبار

الولايات المتحدة فقدت 10 مليارات دولار بسبب هذا التراجع

نشر في: آخر تحديث:

انخفض العدد الإجمالي للطلاب الدوليين المسجلين في التعليم العالي بالولايات المتحدة خلال العام الدراسي 2020/2021، بسبب جائحة كورونا، وفقاً لتقرير الأبواب المفتوحة لعام 2021 حول التبادل التعليمي الدولي الذي نشره معهد التعليم الدولي.

وتم تسجيل حوالي 914000 طالب من الخارج في مؤسسات التعليم العالي الأميركية في العام الدراسي الماضي، بتراجع 15% عن العام السابق، ما يمثل خسارة مالية فادحة للمؤسسات.

وكلفت خسارة حوالي 160 ألف طالب دولي، مؤسسات التعليم العالي الأميركية، ما يصل إلى 10 مليارات دولار، وفقاً للتقرير الذي نشرته "Statista"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويشكل الطلاب الدوليون 4.6% من إجمالي عدد الطلاب في الولايات المتحدة، انخفاضاً من 5.5% في 2019/20. حيث ساهموا بمبلغ 39 مليار دولار في الاقتصاد الأميركي في عام 2020 وحده.

وظلت الصين أكبر بلد مصدر للطلاب الدوليين بإجمالي 317،299 مسجلاً في برامج التدريب على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، وجاءت الهند في المرتبة الثانية بـ 167.582 بينما جاءت كوريا الجنوبية في المركز الثالث بـ 39491، فيما احتلت السعودية المرتبة الخامسة في القائمة بنحو 22 ألف طالب، فيما جاءت كندا صاحبة المركز الرابع.

وأوضح التقرير أن 54% من جميع الطلاب الدوليين في الولايات المتحدة مسجلون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ترتيب الدول المصدرة للطلاب في أميركا - المصدر "Statista"
ترتيب الدول المصدرة للطلاب في أميركا - المصدر "Statista"