.
.
.
.
الأسواق العالمية

غولدمان ساكس يحذر.. "جشع" الأسواق يتفوق على الخوف

ديفيد سولومون: الصين ستواصل دعم الانفتاح المالي في أسواقها

نشر في: آخر تحديث:

يعتقد الرئيس التنفيذي لمجموعة غولدمان ساكس، ديفيد سولومون أن الأسواق قد تواجه وقتاً عصيباً في المستقبل، مع مساعي الاقتصاد العالمي للخروج من التأثير المفاجئ للوباء.

وقال سولومون خلال منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد في سنغافورة: "عندما أعود للوراء وأفكر في مسيرتي المهنية التي دامت 40 عاماً، كانت هناك فترات تجاوز فيها الجشع إحساس الخوف في العديد من المرات - نحن في إحدى تلك الفترات". وأضاف "تجربتي تقول إن تلك الفترات لم تدم طويلاً. شيء ما سيعيد التوازن".

ارتفعت الأسواق العالمية خلال الوباء، مدفوعة بالتحفيز الهائل الذي عزز أيضاً الأرباح في البنوك مثل غولدمان. ويتزايد القلق الآن من أن التضخم المتسارع سيشكل تحدياً للانتعاش المستدام إذ قد تضطر البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة لامتصاص هذه الموجة.

وقال سولومون: "هناك احتمالات بأن أسعار الفائدة سترتفع، وإذا ارتفعت فإن هذا في حد ذاته سوف يزيل جزءا من وفرة السيولة من بعض الأسواق".

ويعد بنك غولدمان في طليعة حملة من البنوك العالمية لكسب موطئ قدم أكبر مع افتتاح سوق الصين، ويتصارع لجني مليارات الدولارات من الأرباح المحتملة، حيث حصلت الشركة الشهر الماضي على موافقة للاستحواذ على ملكية كاملة لمشروع مشترك في الوساطة في الأوراق المالية، دام 17 عاماً.

وتخطط الشركة لمضاعفة قوتها العاملة في الصين إلى 600 وزيادة قاعدتها في إدارة الأصول والثروات.

وقال سولومون: "أعتقد أن الصين تريد تنمية أسواق رأس المال لديها، وتريد المزيد من نشاط الإدراج في هونغ كونغ".

ويرى أن مشاركة المؤسسات العالمية يعزز أسواق رأس المال الصينية، وأضاف "أعتقد أن الحكومة الصينية ستستمر في دعم ذلك، لكن العالم يمكن أن يتغير".