.
.
.
.
فيروس كورونا

فايزر توقع صفقة ضخمة مع الحكومة الأميركية لدوائها ضد كورونا

دواء فايزر أرخص بنحو 530 دولاراً عن نظيره من ميرك

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة فايزر، إنها وقعت اتفاقا بقيمة 5.29 مليار دولار مع الحكومة الأميركية، لتقديم 10 ملايين جرعة من عقارها التجريبي المضاد لسلالات فيروس كوفيد-19، في وقت تسارع الولايات المتحدة لتأمين علاجات واعدة عن طريق الفم لهذا المرض.

وتبلغ الصفقة ضعف حجم العقد الذي أبرمته الحكومة الأميركية مع شركة ميرك Merck & Co، على الرغم من أن سعر جرعة العلاج الواحدة من فايزر عند نحو 530 دولاراً مقارنة بحوالي 700 دولار لنظيرتها من ميرك.

كما تقدمت شركة فايزر بطلب للحصول على إذن طارئ للدواء، الذي يحمل اسم باكسلوفيد Paxlovid، هذا الأسبوع بعد الإبلاغ عن البيانات التي تظهر أنه كان فعالاً بنسبة 89% في منع دخول المستشفى أو الوفاة لدى الأشخاص المعرضين للخطر.

وصرحت شركة الأدوية بأنها ستبدأ تسليم العلاج في أقرب وقت من هذا العام، إذا تم ترخيصه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

بدوره، قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة، كزافييه بيسيرا: "ستساعد هذه الاتفاقية على ضمان إتاحة ملايين الجرعات من هذا الدواء للشعب الأميركي إذا تم ترخيصه".

وأضاف بيسيرا: "في حين أن التطعيمات ضد فيروس كورونا هي أولوية، فإن تناول حبوب بإمكانها إبقاء الناس خارج المستشفى يمكن أن يكون منقذاً".

وقالت فايزر إنها تتوقع تصنيع 180 ألف دورة علاجية بنهاية الشهر المقبل، وما لا يقل عن 50 مليون دورة بحلول نهاية عام 2022.

يأتي ذلك، بعد أن سارعت البلدان لتأمين جرعات من الأدوية الفموية من شركتي فايزر وميرك، بناءً على البيانات الواعدة التي أبلغت عنها الشركتان.

وأمّنت الحكومة الأميركية حتى الآن 3.1 مليون جرعة من شركة Merck مقابل 2.2 مليار دولار، مع الحق في شراء مليوني جرعة إضافية في المستقبل.

ارتفعت أسهم شركة فايزر بشكل هامشي إلى 51.18 دولار، في تعاملات ما قبل السوق.