.
.
.
.
أسعار النفط

أميركا تعتزم بيع 32 مليون برميل نفط ضمن خطة السحب من الاحتياطيات

توقعات بتضخم فائض الإنتاج إلى 1.1 مليون برميل يومياً بعد قرار الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

​أعلنت وزارة الطاقة الأميركية أنها ستقوم ببيع 32 مليون برميل من الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية للتسليم بين أواخر ديسمبر إلى أبريل 2022.

وتخطط الوزارة للإفراج عن 18 مليون برميل أخرى قريباً. ويتطلع التجار أيضاً إلى ما إذا كانت الصين ستتابع خططها لتحرير النفط من احتياطياتها.

واستقرت أسعار النفط يوم الخميس، وسط ترقب المستثمرين لكيفية استجابة كبار المنتجين لبيان النفط الطارئ بقيادة الولايات المتحدة والذي يهدف إلى تهدئة السوق، حيث تتوقع أوبك أن تؤدي زيادة الإنتاج في الوقت الحالي إلى تضخم المخزونات.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت سبعة سنتات إلى 82.32 دولار للبرميل، فيما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 12 سنتاً أو 0.2% إلى 78.27 دولار للبرميل.

وقال مصدر من أوبك لوكالة "رويترز"، إن المنظمة تتوقع أن يؤدي إفراج الولايات المتحدة عن مخزونات النفط الاستراتيجي، إلى تضخم الفائض في أسواق النفط بمقدار 1.1 مليون برميل يوميا.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك بلس في الأول والثاني من ديسمبر لوضع سياسة التحالف بخصوص إنتاج النفط.

وقالت المحللة في ريستاد إنرجي، لويز ديكسون، إن "الخطوة الجريئة من مستوردي النفط فتحت الباب على مصراعيه أمام أوبك بلس لتعديل سياسة التوريد الخاصة بها نزولاً في (اجتماعها) القادم في 2 ديسمبر 2021.

وأضاف تحالف أوبك بلس 400 ألف برميل يوميا من الإمدادات منذ أغسطس، لتلغي تخفيضات الإنتاج القياسية التي تم إجراؤها العام الماضي عندما أعاقت القيود الوبائية الطلب.

وقالت ثلاثة مصادر لرويترز إن أوبك بلس، لن تناقش وقف زيادات إنتاج النفط مؤقتاً، على الرغم من قرار الولايات المتحدة واليابان والهند ودول أخرى بالإفراج عن مخزونات النفط الطارئة.

من جانبها، صرحت الإمارات والكويت، عضوا أوبك، إنهما ملتزمتان تماما باتفاق أوبك بلس وليس لديهما موقف مسبق قبل اجتماع الأسبوع المقبل.

فيما قالت العراق، إنه يؤيد استمرار خطة أوبك بلس الحالية لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا في الشهر، قائلا إن آفاق سوق النفط غير واضحة بسبب الاضطرابات في الأسواق العالمية.

وأدى ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة المخاوف من التضخم. حيث قال المحللون في غولدمان ساكس إن الإصدار المنسق قد يضيف حوالي 70-80 مليون برميل من إمدادات النفط الخام إلى الأسواق.

فيما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الأربعاء انخفاض مخزونات البنزين ونواتج التقطير أكثر من المتوقع، في حين ارتفعت مخزونات الخام.