اقتصاد الصين

بلومبرغ: الشركات الصينية المدرجة في الولايات المتحدة تستعد للعودة للوطن

بورصة هونغ كونغ تعد البديل المثالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أفادت وكالة بلومبرغ أن الصين ستمنع الشركات من طرح أسهمها للاكتتاب العام في الخارج من خلال ما يسمى "كيانات ذات اهتمامات متغيرة" أو VIE، وهو هيكل يستخدم عادة لإدراج الشركات البارزة في الولايات المتحدة.

من جانبه، نفى منظم الأوراق المالية في الصين القصة، وليس من الواضح ما إذا كانت أي قواعد جديدة محتملة ستتطلب شطب الأسهم المتداولة بالفعل في الخارج.

وقالت مديرة مركز جامعة هونغ كونغ للقانون الصيني، أنجيلا زانغ: "إذا كان هذا صحيحاً، فإن التغيير يجب أن يقود الشركات الصينية "للعودة إلى البورصات المحلية، بما في ذلك بورصة هونغ كونغ، والتي تصبح بديلاً جذاباً للغاية للأسواق الأميركية".

وتحولت بعض الأسهم الصينية المتداولة في الولايات المتحدة، مثل شركات صناعة السيارات الكهربائية لي أوتو، وإكس بينغ، في الأشهر الأخيرة إلى ما يسمى بقوائم العودة للوطن في هونغ كونغ وسط حملة بكين على الشركات والمعركة التقنية مع الولايات المتحدة.

وتوقع محللي بلومبرغ إنتيليجنس ماثيو كانترمان وتيفاني تام، أن تتبعها بعض الشركات المشابهة مثل ديدي، وهيللو غروب، وiQIYI، وجوي، وتينسنت.

وكتب محللو بلومبرغ إنتيليجنس في مذكرة يوم الأربعاء: "قد تسرع شركات الإنترنت الصينية المدرجة في أسواق الولايات المتحدة من خطط العروض الثانوية في هونغ كونغ إذا قام المنظمون بقمع استخدام هيكل كيان المصلحة المتغيرة (VIE)".

وسيُسمح للشركات التي تستخدم هيكل VIE بمتابعة الاكتتابات العامة في هونغ كونغ، وفقاً لتقرير بلومبرغ نيوز، على الرغم من أن هذا المسار قد يصبح أكثر صعوبة. حيث ستطلب الصين من شركات التكنولوجيا التي تسعى إلى الإدراج في المدينة الخضوع لمراجعة الأمن السيبراني، وستحتاج إلى موافقة بكين إذا قررت السلطات أن هناك تأثيراً محتملاً على الأمن القومي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.