.
.
.
.
النفط

شركة النفط الأكثر مديونية في العالم تخطط لبيع سندات بمليار دولار

الإصدار هو جزء من صفقة أوسع من شأنها أن تقلل الديون

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب وزير المالية المكسيكي، غابرييل يوريو، إن بتروليوس ميكسيكانوس ستبيع سندات بقيمة تتراوح بين 700 مليون دولار ومليار دولار في إطار جهود حكومية لدعم الموقف المالي لعملاق النفط الحكومي.

ويأتي الإصدار المستهدف كجزء من خطة الإنقاذ الحكومية التي تم الإعلان عنها في وقت سابق يوم الاثنين والتي تتضمن ضخ 3.5 مليار دولار نقداً، والتي سيستخدمها المنتج لسداد الالتزامات والشروع في سلسلة من عمليات إعادة شراء السندات. وقال يوريو عبر الهاتف إن الصفقة الإجمالية ستؤدي إلى انخفاض صافي ديون بيميكس بنحو 3.5 مليار دولار، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأضاف يوريو، أن شركة بيميكس، أكبر شركة نفط مثقلة بالديون في العالم، تخطط لبيع ديون جديدة الآن للاستفادة من أسعار الفائدة العالمية المنخفضة نسبياً. وقد تؤدي الدلائل التي تشير إلى أن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يبدأ في خفض مشتريات الأصول إلى زيادة تكاليف الاقتراض.

وبالإضافة إلى الصفقة، أمر الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، شركة بيميكس بإعادة صياغة خطة أعمالها الخمسية، وتنفيذ آليات مالية للسماح باستثمار مشترك للقطاع العام في مشاريع الاستكشاف والإنتاج، وإجراء تغييرات على فريق إدارتها.

ومن المقرر، وفقاً لخطة استدعاء السندات، أن يتلقى حاملو سندات Pemex المستحقة في 2024 وحتى عام 2030 مستحقاتهم نقداً، بالإضافة إلى أوراق مالية جديدة من الإصدار المزمع، بينما سيتم الدفع للمستثمرين الذين لديهم أوراق مالية مستحقة بعد 2044 نقداً مقابل سنداتهم.

وتعرض لوبيز أوبرادور لانتقادات من قبل المستثمرين لتخصيص المزيد من الموارد لمصافي بيمكس غير المربحة، بدلاً من التركيز على وظيفتها الأساسية المتمثلة في الحفر.

ويشكك أعضاء الصناعة في الاستراتيجية الجديدة لتطوير حقول المياه الضحلة والبرية بدلاً من خزانات المياه العميقة الأكثر تعقيداً، والتي لديها احتياطيات واعدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة