اقتصاد السعودية

"وجهة مسار" مثال التكامل مع رؤية المملكة 2030

تم الانتهاء من نحو 75% من أعمال بنيتها التحتية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

منذ إطلاق رؤية السعودية 2030 قبل أكثر من 5 سنوات، والمملكة تشهد تحولات استثمارية ومالية وثقافية مدفوعة بعمل دؤوب لا يمكن إلا تشبيهه بخلية نحل لا يتوقف أفرادها عن العمل ليل نهار، وكل فرد يعمل ما عليه لتكتمل الصورة في النهاية بنمو المملكة وتفوقها على مختلف الأصعدة العالمية.

يعد مشروع "وجهة مسار" مثالا عن تكامل العمل وتكامل الهدف مع رؤية 2030، يقول الرئيس التنفيذي لشركة أم القرى، ياسر أبو عتيق: "وجهة مسار ممكن رئيسي لأهداف رؤية 2030 في مكة المكرمة، نتقاطع مع برنامج ضيوف الرحمن، سنكون ممكنا رئيسيا لرقم 30 مليون زائر ومعتمر بمشيئة الله في عام 2030".

وتابع: "كذلك سنرفع من جودة الحياة في مدينة مكة بما يتناسب مع المعايير التي وضعتها الدولة للوصول للأهداف المطلوبة".

وأوضح أن "هدف برنامج ضيوف الرحمن بالوصول إلى 30 مليون معتمر في 2030 يتضمن استضافتهم وخدمتهم بجودة عالية وإثراء تجربتهم الدينية، والأهم تسهيل وصولهم للحرم".

ووجهة مسار تبعد 550 مترا عن الحرم الشريف وتتضمن حلول نقل متكاملة لا تتقاطع فيها مسارات للمشاة مع مسارات السيارات، الوجهة تستطيع استقبال كم كبير من الحجاج والمعتمرين واستضافتهم في خيارات متنوعة من الفنادق العالمية والشقق الفندقية التي تتعدى 40 ألف وحدة. ناهيك عن وقوع وجهة مسار في الطرف الغربي من المدينة على الممر الرئيسي للحجاج القادمين عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة.

سيتمتع الحجاج والسكان على السواء بـ 318 ألف متر مربع من المساحات التجارية التي ستتضمن مركزا تجاريا كبيرا. وللتمتع بالهواء الطلق فسيجد السكان والضيوف 157 ألف متر مربع من البوليفارد والمناطق المفتوحة والحدائق. هذا إلى جانب الخدمات الحكومية، والمراكز الطبية، والعديد من المرافق الثقافية والترفيهية والاجتماعية المتكاملة وهذا هو جوهر برنامج جوة الحياة.

الوجهة التي تم الانتهاء من نحو 75% من أعمال بنيتها التحتية تتقاطع أيضا بشكل غير مباشر مع برنامج الإسكان بطرحها أكثر من 13 ألف وحدة سكنية، ومع الاستراتيجية الوطنية للاستثمار بطرحها 690 ألف متر مربع من المساحات التطويرية للمستثمرين، وهما أيضا من ركائز رؤية 2030 ، لا سيما مع بنية تحتية قوية تراعي أعلى المعايير العالمية وأحدثها.

وقال عبد المحسن البكر، الرئيس التنفيذي للتطوير في شركة أم القرى للتنمية والإعمار، إن هناك "بنية تحتية بوجود أنفاق خدمات تحتوي على شبكة مياه الشرب وشبكة تصريف السيول وشبكة الصرف الصحي وشبكة التبريد، بالإضافة إلى نظام النفايات الآلي وشبكة الكهرباء والاتصالات".

وبتكلفة إجمالية تقارب 500 مليون ريال، وقعت شركة أم القرى المالك والمنفذ لمشروع وجهة مسار اتفاقية مع شركة المياه الوطنية بهدف تنفيذ وتقديم خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، وربط الشبكات الداخلية المنفذة لمشاريع "وجهة مسار".

ومن المتوقع أن يتم التدشين الأول للوجهة بنهاية 2022 بهمة شركة أم القرى للتنمية والإعمار التي صرفت حتى اليوم 17 مليار ريال على المشروع وبهمة 6700 من العمال والمهندسين الذين عملوا ويعملون كخلية النحل لإتمام وجهة حضرية واستثمارية للمئة عام القادمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة