عملات مشفرة

هذه أبرز محطات العملات المشفرة خلال 2021

مكاسب بيتكوين في 2021 تقارب 70%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

شهدت سوق العملات المشفرة تقلبات حادة خلال العام الحالي، ونجحت عملات في سرقة الأضواء محققة مكاسب قياسية، ومن جهة أخرى ساعدت عملات في سرقة أموال المستثمرين مستغلة طمع بعضهم أو عدم درايتهم بحجم المخاطر الكامنة.

حافظت أيقونة العملات المشفرة "بيتكوين" على مكاسب سنوية تلامس 70%. وجاء ذلك على الرغم من تذبذبات قياسية وتراجعات سعرية من حاجز 69 ألف دولار.

وسرقت عملة إيثر التابعة لمنصة إيثيريوم البساط من بيتكوين بتحقيقها مكاسب تتجاوز 450% هذا العام.

وشهد العام الحالي استمرار محاولات غير ناجحة من الصين لمنع تداول العملات المشفرة، حيث وصلت قرارات الصين لمحاربتها إلى 18 قرارا.

كانت السلفادور على النقيض، الدولة الأولى عالميا في قبول عملة بيتكوين والاستثمار فيها، محققة عوائد تم ضخها في بناء مدارس وبنى تحتية في البلاد خلال العام الحالي.

من جهة أخرى، ومع تزايد اهتمام المستثمرين بالعملات المشفرة وضخهم مليارات الدولارات في منصات تداولها، فقد فتح ذلك شهية المخترقين والمحتالين. وشهد العام الحالي عمليات اختراق وسرقة عملات مشفرة تجاوزت 3 مليارات دولار بجانب ملايين أخرى لم يتم الكشف عنها.

واستحوذت عمليات التمويل اللامركزية أو الـ DEFI على 75% من عمليات القرصنة في هذا القطاع.

ولا شك أن عملية الاحتيال الخاصة بعملة SQUID GAME العام الحالي، كانت مثالا واضحا وتنبيها للمستثمرين عن حجم المخاطرة التي تحيط بهذه العملات.

وتدخل عدة عوامل في رسم توقعات واضحة لأسعار العملات المشفرة في العام المقبل، من أهمها تقبل أو محاربة الحكومات الأجنبية لهذه الفئة من الأصول، وتوجه مزيد من المستثمرين المؤسساتيين والبنوك العالمية للاستثمار فيها، بالإضافة إلى إيجاد حلول تكنولوجية مدعومة بتقنية سلسلة الكتل أو البلوك شين وصولا إلى حدود تكنولوجيا الـ NFT'S وعالم الميتافيرس اللامتناهي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة