.
.
.
.
بنوك

أحد البنوك في بريطانيا يُهدي عملاءه 175 مليون دولار "بالخطأ"

البنك يحاول جاهداً استرداد المبالغ

نشر في: آخر تحديث:

دفع بنك "سانتاندير" في بريطانيا عن طريق الخطأ 130 مليون جنيه إسترليني (175 مليون دولار أميركي) لعشرات الآلاف من الأفراد والشركات، في خطأ فادح حدث يوم عيد الميلاد، أي يوم الخامس والعشرين من ديسمبر 2021.

وتم الدفع لحوالي 75 ألف شخص وشركة مدفوعات عبر حساباتهم المصرفية بالبنك المشار إليها، عن غير قصد مبالغ محولة بالخطأ قيمتها 130 مليون جنيه إسترليني، بحسب ما نشرته العديد من التقارير الصحافية في بريطانيا.

قالت جريدة "التايمز" البريطانية، إن البنك حاول استرداد المبالغ المدفوعة عن طريق الخطأ إلى حسابات العملاء، حيث إن هذه الأموال تم خصمها من احتياطيات البنك نفسه، أي أنه سيتحمل تبعات هذا الخطأ.

وبحسب "التايمز" ونظراً لأنه تم إرسال الأموال النقدية إلى بعض الحسابات في البنوك المنافسة، فقد يكون من الصعب استردادها وسيتعين على "سانتاندير" الاعتماد على لطف الآخرين لاستعادة الأموال، أي أن الحاصلين على هذه الأموال يتعين عليهم إعادتها بإرادتهم وإلا فإنها ستضيع على البنك.

وقالت الصحيفة إن أصحاب الحسابات في بنوك كبرى مثل "إتش إس بي سي" و"باركليز" هم من بين الذين تلقوا دفعات مالية عن طريق الخطأ.

ويمكن للبنوك استرداد النقود، لكن ثمة قلق من أن يكون بعض العملاء قد قام فعلاً بإنفاق المبلغ.

ووفقاً لصحيفة "التايمز" قال أحد البنوك إنه سيكون متردداً في استرداد الأموال إذا كان ذلك يعني أن صاحب الحساب قد يتم توجيهه إلى السحب على المكشوف نتيجة لذلك.

وتجري شركة (Pay UK) التي تدير أنظمة الدفع الرئيسية في بريطانيا، محادثات حول كيفية عكس المدفوعات وقد تم بالفعل استرداد بعض منها.

وفي إطار عملية "استرداد أخطاء البنك" يتحدث "سانتاندير" مع المنافسين ويتواصل مع بعض العملاء بشكل مباشر.

وقال متحدث باسم البنك: "نأسف لأنه بسبب مشكلة فنية، تم تكرار بعض المدفوعات من عملائنا من الشركات بشكل غير صحيح في حسابات المستلمين".

وأضاف: "لم يُنفق أي من عملائنا شيئاً نتيجة لذلك، وسنعمل بجد مع العديد من البنوك في جميع أنحاء بريطانيا لاستعادة المعاملات المكررة خلال الأيام المقبلة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة