.
.
.
.
تسلا

تسلا ترفع أسعار طرازات 3 وY في الصين لترويض الطلب

توقعات باستحواذ الصين على نحو نصف مبيعات سيارات الطاقة الجديدة عالمياً في 2022

نشر في: آخر تحديث:

رفعت تسلا سعر سياراتها من طراز 3 وY المصنوعة في شنغهاي للمرة الثانية خلال ما يزيد قليلاً عن شهر، وسط الطلب المتزايد على سياراتها الكهربائية.

وجاء هذا الإعلان قبل وقت قصير من كشف منظم السوق الصيني أن تسلا ستستدعي ما يقرب من 200 ألف سيارة تم تسليمها لعملاء البر الرئيسي بين عامي 2015 و2020.

فيما أعلنت شركة صناعة السيارات التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها يوم الجمعة، أن سعر الطراز 3 للنسخة الأدنى الذي تم تجميعه في مصنعها العملاق 3 في منطقة التجارة الحرة لينغاغ سيبلغ 41678 دولاراً أميركياً بعد الإعانة، بزيادة 3.9%.

وجاءت زيادة الأسعار في أعقاب ارتفاع بـ 4752 يوانا في 24 نوفمبر، وفقاً لما ذكرته صحيفة "SCMP"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقفز الإصدار الأساسي من السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات (SUV) من طراز Y بواقع 21088 يوانا أو 7.5% إلى 301840 يوانا. كما ارتفع سعره بمقدار 4752 يوانا في 24 نوفمبر.

ولم تعد سيارات الدفع الرباعي مؤهلة للحصول على دعم حكومي، لأن بكين توفره فقط لمركبات الطاقة الجديدة التي يقل سعرها عن 300000 يوان.

من جانبها، قالت وزارة المالية إن الصين ستخفض دعمها لمركبات الطاقة الجديدة بنسبة 30% العام المقبل.

وقالت الوزارة في إشعار نُشر على موقعها على الإنترنت، إنه لن يتم دعم المركبات الكهربائية الجديدة بعد عام 2022. فيما لم تقدم تسلا أي أسباب لارتفاع الأسعار اليوم.

ويرى أحد كبار المديرين في شركة Suolei للاستشارات التجارية الصينية، إريك هان، أن الشعبية المتزايدة لسيارات تسلا في الصين، وسعت الفجوة بين قدرتها الإنتاجية والطلب عليها، وأضاف: "تهدف الأسعار المرتفعة إلى كبح طلب المستهلكين وتخفيف مشاكل الإنتاج".

على الجانب الآخر، كشف منظم السوق في الصين مساء يوم الجمعة، أن تسلا ستستدعي ما يقرب من 200000 سيارة تم تسليمها لعملاء البر الرئيسي بين عامي 2015 و2020، بما في ذلك 19697 سيارة موديل S مستوردة و35836 سيارة موديل 3 مستوردة و144208 سيارة سيدان موديل 3 تمت صناعتها في شنغهاي.

وقالت إدارة الدولة لتنظيم السوق إن العيوب قد تؤدي إلى فتح صندوق الأمتعة أو غطاء المحرك بشكل مفاجئ أثناء الحركة.

وأضافت أنها قد تؤثر أيضاً على الكاميرات الاحتياطية للمركبات.

وجاء الاستدعاء بعد 4 أسابيع من إعلان شركة تسلا أنها ستستدعي 21599 سيارة رياضية متعددة الأغراض من طراز Y (SUV) صُنعت في شنغهاي لإصلاح مشكلة في التوجيه.

ويمثل عدد سيارات الدفع الرباعي المشاركة في الاستدعاء حوالي ربع إجمالي طراز Y الذي تم تجميعه من يناير إلى أكتوبر في شنغهاي.

سلم مصنع تسلا في شنغهاي، البالغة طاقته الإنتاجية السنوية 450 ألف وحدة على الأقل، بتسليم ما مجموعه 52859 مركبة في نوفمبر، بزيادة 145% عن العام الماضي.

لكن تم تصدير 21127 وحدة إلى أسواق أخرى خارج البر الرئيسي، وفقاً لجمعية سيارات الركاب الصينية.

ومن يناير إلى نوفمبر، سلمت تسلا 250141 مركبة لعملاء من البر الرئيسي الصيني، بزيادة قدرها 120% عن نفس الفترة من العام الماضي.

ويتوقع أن تبلغ عمليات التسليم لسيارات الطاقة الجديدة في الصين 2.4 مليون وحدة هذا العام، أي أكثر من ضعف الرقم في عام 2020، تمثل نحو نصف المبيعات العالمية المتوقعة والبالغة 5 ملايين وحدة في عام 2022، لكن المعروض من رقائق السيارات قد لا يكون كافياً لدعم الإنتاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة