قناة السويس

رئيس هيئة السويس للعربية: زيادة رسوم العبور 6% ترفع الإيرادات 400 مليون دولار

أسامة ربيع: التخفيضات التي سنمنحها للسفن الصديقة للبيئة لن تقل عن 15% إلى 20%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

كشف رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، في مقابلة مع "العربية" أن زيادة رسوم العبور 6% سترفع الإيرادات بقيمة 400 مليون دولار، واصفا هذه الزيادة المقرة بأنها باتت ضرورية مع تطورات سوق النقل البحري على المستوى العالمي.

وأوضح أن الاستثناءات التي منحت للسفن السياحية، تأتي نظرا لتأثر قطاع السياحة على مستوى عالمي، وبالتالي ينظر لهذا القطاع بشكل مختلف جراء تداعيات الجائحة على هذا القطاع، وبما أن عدد السفن السياحية كان قليلا نسبيا بسبب الجائحة.

وأضاف ربيع أن التوجه لتقديم حوافز للسفن الصديقة للبيئة، سيشمل تخفيضات لن تقل عن نسبة 15% إلى 20%، بما يتواءم مع إطار خفض الانبعاثات وفق المقررات العالمية، وللتوجه نحو أن تكون قناة السويس خضراء، بما فيها عمليات التشغيل داخل القناة، وإنتاج الطاقة النظيفة في مشاريعها.

وتوقع ربيع ارتفاع إيرادات القناة خلال أول 6 أشهر من العام الجاري، بما يشمل مواصلة نفس مستوى الإيرادات القياسية، وذات المستوى المرتفع من حركة عبور السفن.

وبشأن التوسعات في قناة السويس، توقع انتهاءها في يوليو 2023 لتكون قد استغرقت 24 شهرا، لعمل قناة ثانية في منطقة البحيرات المرة، لاستيعاب 6 سفن إضافية، بجانب توسعة 40 مترا في جزء آخر لرفع الطاقة الاستيعابية، ومواصلة تنفيذ استراتيجيات التطوير المستمرة في القناة.

ووصف الأرقام التي سجلتها القناة خلال العام الماضي، بأنها سبقت ما تحقق عام 2019، لكونها أرقامًا قياسيًا غير مسبوقة، وبالتالي تجاوزت كافة الأرقام المسجلة من قبل، ومن قبل الجائحة، موضحا أن النقل البحري العالمي، كان ذا أداء أفضل في العام 2021 مع إقبال كبير من الحركة التجارية بالمقارنة مع 2020 الذي شهد إغلاقًا واسعًا.

كشف أن الإيرادات المسجلة للعام الماضي، لم تشمل التعويضات من سفينة "إيفر غيفن" عن الأضرار التي تسببت بها في مارس 2021.

صورة جوية قناة السويس
صورة جوية قناة السويس

وشرح أن إحصائيات الملاحة بالقناة خلال العام الميلادي 2021، سجلت أرقاماً قياسية جديدة وغير مسبوقة على مدار تاريخها، محققة أعلى إيراد سنوي في تاريخ القناة بلغ 6.3 مليار دولار، وأكبر حمولات صافية سنوية 1.27 مليار طن متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل.

وأفاد بأن حركة الملاحة بالقناة شهدت خلال عام 2021 عبور 20694 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور 18830 سفينة خلال عام 2020 بفارق 1864 سفينة بنسبة زيادة قدرها 10%، مفسرا هذه القفزة لأن الأسواق كانت "متعطشة لحركة التجارة بعد عام الجائحة، وحصل رواج كبير في عمليات النقل البحري".

وأضاف أن إجمالي الحمولات الصافية بلغ 1.27 مليار طن مقابل 1.17 مليار طن خلال عام 2020 بفارق 100 مليون طن بنسبة زيادة بلغت 8.5%، موضحا أن القناة جذبت سفن للمرة الأولى تعبر القناة في العام الماضي، جراء السياسات التسويقية المعمول بها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.