النفط

هل تسببت روسيا عمدا في أزمة الغاز بأوروبا؟

شركة غازبروم الروسية خفضت صادراتها من الغاز إلى أوروبا بنسبة 25%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

دخل المدير العام لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول على خط أزمة الغاز في أوروبا متهماً روسيا بخفض صادراتها إلى القارة العجوز في وقت تتصاعد فيه التوترات الجيوسياسية في موقف يفهم منه اتهام لموسكو بافتعال أزمة طاقة لأسباب سياسية.

بيرول قال إن تقديرات وكالة الطاقة الدولية تشير إلى أن روسيا بإمكانها زيادة صادراتها إلى أوروبا بمعدل الثلث على الأقل.

تعليقات بيرول تستند إلى أن شركة غازبروم الروسية خفضت صادراتها من الغاز إلى أوروبا بنسبة 25% في الربع الرابع من 2021 على أساس سنوي.

ويشير بيرول إلى أن روسيا تبقي مستوى المخزونات منخفضاً في منشآت التخزين التابعة لها في القارة الأوروبية، بهدف إيجاد انطباع بأن إمدادات الغاز غير كافية.

وبحسب وكالة الطاقة الدولية، فإن منشآت التخزين التابعة لغازبروم في أوروبا مسؤولة عن نصف العجز في المخزونات الأوروبية، في حين أنها لا تستحوذ سوى على 10% من طاقة التخزين في القارة.

وقالت كارول نخلة الرئيس التنفيذي كريستول إنرجي، إن الإمدادات الروسية من الغاز إلى أوروبا تراجعت مقارنة بمستويات ما قبل كورونا.

وأوضحت أن روسيا تريد أن تحقق العديد من الأهداف من أزمة الطاقة في أوروبا وتظهر أنها لاعب مهم وتنافس أميركا بخط نورد ستريم 2.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة