اقتصاد مصر

تيسين كروب للعربية: نعمل مع مصر لإنشاء مصنع للهيدروجين الأخضر

سيتم تصدير الإنتاج لألمانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال أندرياس بيكرز الرئيس التنفيذي لشركة تيسين كروب الألمانية إن الشركة تعمل حاليا مع وزارة الكهرباء المصرية بشأن مذكرة تفاهم لإنشاء مصنع للهيدروجين الأخضر، فضلا عن استحداث برنامج لتطوير المواهب الشابة من جامعات مختلفة لمنحهم روح ريادة الأعمال.

وأضاف في مقابلة مع العربية أن أعمال الشركة في مصر تضم أكثر من 200 مهندس، وتقوم بتطوير الكثير من مصانع الأسمدة في مجال صناعة المواد الكاوية والكلور بالإضافة إلى المصانع الأخرى التي تم إنشاؤها في مصر.

وتابع: "نحن أيضا فخورون جدا اليوم ببرنامج التدريب على ريادة الأعمال لتعزيز المزيد من المواهب الشابة من مختلف الجامعات في مصر، للمساهمة في تنمية البلاد".

وعرضت الشركة إنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء وتصديرها إلى ألمانيا، وفي هذا الإطار قال بيكرز إن شركته تعمل حاليا على مذكرة تفاهم مع وزارة الكهرباء وتتطلع بشدة لوضع اللمسات الأخيرة لهذا الاتفاق في المستقبل القريب جدا.

وتابع: "نحن على اتصال وثيق مع عدد من الشركاء المهتمين لتطوير التقنيات الخضراء في مصر، ليس فقط الهيدروجين الأخضر ولكن أيضا الأمونيا الخضراء والميثانول الأخضر وجميع مشتقات الأسمدة. أعتقد أننا قدمنا مساهمة جيدة جدا للبلد من خلال تقنياتنا في الماضي، واليوم مع هذه التقنيات، التي تعتبر ضرورية لوقف تغير المناخ وفيما يتعلق بحدث COP 27 الذي سيقام في شرم الشيخ هذا العام، أعتقد أن هذه صناعة مهمة في مصر وكذلك في العالم بأسره".

وأوضح أن الشركة مهتمة بصناعة الأسمدة في مصر، وتعتزم مواصلة النمو في هذا القطاع بمصر، مشيرا إلى أن التقنيات الخضراء أظهرت تقدمًا هائلاً أيضًا فيما يتعلق بحماية البيئة.

وأضاف: "أعتقد أننا سنستمر على هذا النحو في المستقبل، بالإضافة إلى المشاريع الأخرى الجارية، مثل مشروع مجمعات البتروكيماويات في العلمين. لذلك أعتقد أن لدينا مجموعة كبيرة ومتنوعة من المشاريع المناسبة تمامًا للاقتصاد هنا، ونتطلع إلى مزيد من التطورات في المستقبل".

وقال إن أهداف برنامج ريادة الأعمال الذي تطلقه الشركة في مصر مثال رائع على كيفية مساهمة الشركات الخاصة في تطوير المواهب الشابة من جامعات مختلفة لمنحهم روح ريادة الأعمال والخبرات العملية في مختلف المجالات، أيضًا مساعدتهم في العثور على فرص عمل محتملة داخل شركتنا ولكن أيضًا داخل السوق، وهو أمر ممكن.

وتابع: "لذلك نحن نتطلع حقًا إلى التعاون مع وزارة الشباب والرياضة لمواصلة هذا البرنامج في المستقبل وإلى المجموعة التالية من 50 طالبًا الذي سيتم اختيارهم قريبا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة