.
.
.
.
ثروات

أكبر انهيارات القيمة السوقية في جلسة واحدة تاريخياً.. "ميتا" تجرعتها مرتين في 4 أعوام

تجاوزت خسائر أبل في 2020

نشر في: آخر تحديث:

بعد تقرير أرباح أقل من المتوقع كشف عن تباطؤ في نمو أعمال فيسبوك، والذي تزامن مع معارك قادتها شركة أبل حول الخصوصية، فضلاً عن التكاليف المرتفعة المرتبطة بالانتقال إلى الواقع الافتراضي (ميتافيرس)، انخفض سعر سهم "ميتا" بنسبة 26% يوم الخميس، مما أدى إلى محو 252 مليار دولار من القيمة السوقية للشركة.

وكان هذا أكبر انخفاض في القيمة السوقية خلال يوم واحد في تاريخ الشركات الأميركية، متجاوزاً الرقم القياسي السابق الذي سجلته شركة أبل في 3 سبتمبر 2020. في ذلك الوقت، تخلى صانع آيفون عن 180 مليار دولار في القيمة السوقية وسط عمليات بيع واسعة في السوق.

وكشف رسم بياني أعدته شركة "Statista"، واطلعت عليه "العربية.نت"، عن أكبر الخسائر التي تعرضت لها شركات التكنولوجيا في يوم واحد في السنوات الأخيرة، وهو أمر غير مفاجئ بالنظر إلى تقييماتها التي تتخطى تريليون دولار.

ولتقريب حجم خسارة "ميتا" التي تخطت 250 مليار دولار للفهم بصورة أوضح، فإنها تعني اختفاء شركة الملابس الرياضية الأكبر في العالم Nike، أو شركتين بحجم IBM أو 3 شركات جنرال موتورز في يوم واحد.

يذكر أن بين أكبر 6 خسائر تاريخية في القيمة السوقية خلال يوم واحد، فإن فيسبوك كانت حاضرة في مناسبتين، الأولى عندما كانت تحمل اسم منصتها للتواصل الاجتماعي في عام 2018، إذ خسرت وقتها 121 مليار دولار من قيمتها السوقية، فيما كان يوم الخميس الماضي، هو المرة الثانية التي قادت الشركة لتسجيل رقم قياسي عالمي.

خسائر العمالقة
خسائر العمالقة
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة