.
.
.
.
بنوك الكويت

هل تشكل البنوك الرقمية تحدياً للمصارف الكويتية في قطاع التجزئة؟

عيد الشهري: المخصصات المالية للبنوك الكويتية ساعدت على تجنب الخسائر

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير عام شركة الأجيال القادمة للاستشارات، عيد الشهري، في مقابلة مع "العربية"، إن القطاع المصرفي يعد أهم قطاع في بورصة الكويت، مشيرا إلى أنه سجل أرباحاً خلال فترة كورونا، والمخصصات التي قررتها البنوك ساعدت على تجنب الخسائر.

وتوقع الشهري أن تستخدم البنوك الكويتية جزءاً كبيراً من المخصصات خلال الفترة المقبلة، لكن البنك المركزي الكويتي يضغط للحفاظ على مستويات معينة من المخصصات.

وأوضح أن التوقعات تشير إلى أداء جيد للقطاع المصرفي وسط تحسن الاستهلاك، وارتفاع أسعار النفط، بما ينعكس على الميزانية العامة وهو ما يساعد في الإنفاق على المشروعات الاستثمارية.

وبخصوص انتشار البنوك الرقمية في الكويت، ذكر الشهري أن البنوك الرقمية ستأخذ حصة من البنوك المحلية، والتي بدورها بدأت تعطي خدمات قوية، لكن من غير الواضح حتى الآن عدد البنوك الرقمية التي ستدخل إلى السوق أو حجمها.

وتابع: "قد تكون البنوك الرقمية تابعة للبنوك المحلية مما يساعدها في الحفاظ على حصتها في السوق، أو يمكن أن تتبع شركات الاتصالات".

وبالنسبة لنتائج أعمال شركة طيران الجزيرة، قال الشهري إن طبيعة عمل شركات الطيران تركز على الاستدانة بالتالي تتوفر لديهم السيولة دائما، مشيرا إلى الوضع المالي الجيد لشركة طيران الجزيرة.

وذكر الشهري أن الشركة تفضل الاحتفاظ بالسيولة حتى تمول عمليات التوسع وتوقيع عقود شراء طائرات بالمستقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة