.
.
.
.
اقتصاد الأردن

وزير الطاقة الأردني يكشف للعربية موعد تصدير الكهرباء إلى لبنان

عوة الشركات العالمية للتنقيب عن النفط والغاز في الأردن منتصف العام الحالي

نشر في: آخر تحديث:

وزير الطاقة الأردني، صالح الخرابشة، اليوم الاثنين، في تصريحات خاصة لقناة "العربية" إن بلاده ستبدأ تصدير الكهرباء إلى لبنان في مارس/آذار بعد الانتهاء من اتفاق تمويل مع البنك الدولي.

ووقع الأردن ولبنان اتفاقا تدعمه الولايات المتحدة يهدف لتخفيف نقص الكهرباء الذي يشل البلاد عبر نقل الكهرباء من خلال سوريا المجاورة.

وعلى نحو منفصل، قال الوزير إن الأردن سيدعو الشركات العالمية للتنقيب عن النفط والغاز في منتصف العام الحالي.

ويشهد لبنان أزمة كهرباء خصوصاً منذ مطلع الصيف مع تخطي ساعات التقنين 22 ساعة، وسط عجز السلطات في خضم الانهيار الاقتصادي عن استيراد الفيول لتشغيل معامل الإنتاج.

وفاقم رفع الدعم عن استيراد المازوت الضروري لتشغيل المولدات الخاصة الوضع سوءاً.

ويستورد لبنان منذ أشهر الوقود من العراق لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء. كما يجري مباحثات مع مصر لاستجرار الغاز عبر ما يُعرف بالخط العربي الذي يمر في الأردن وسوريا فلبنان.

وقد يوفر استيراد الطاقة من الأردن إضافة إلى الوقود العراقي والغاز المصري ما بين 8 إلى 10 ساعات تغذية يومياً.

ويُعد قطاع الكهرباء الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترئة أساساً، وكبّد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990).

وتبلغ كلفة استيراد الكهرباء من الأردن قرابة مئتي مليون دولار سنوياً، وكذلك الأمر بالنسبة الى استيراد الغاز من مصر.

ورغم إقرار الحكومة في نيسان/أبريل 2019 خطة لإصلاح قطاع الكهرباء، إلا أنها لم تبصر النور على وقع الانهيار الاقتصادي الذي صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850. ويشكل إصلاح هذا القطاع أحد أبرز مطالب المجتمع الدولي لدعم لبنان مالياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة