طيران

رئيس العربية للطيران: نتحوط لـ 50% من احتياجات النفط

لا نتوقع رفع أسعار تذاكر الطيران بسبب زيادة سعر النفط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الرئيس التنفيذي للشركة العربية للطيران، عادل علي، إن ارتفاع أسعار النفط يكون لها تأثير مختلف العوامل على قطاع الطيران بشكل عام، وبشكل خاص تركز العربية للطيران بصفة مستمرة على إدارة التكاليف والتحوط من أسعار النفط، وكان لهذا التوجه نتائج مرضية في السنوات الماضية وتستمر الشركة في تطبيقه.

وأضاف عادل علي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء، أن الشركة دائما ما تتحوط بنسبة 50% من احتياجاتها النفطية ولذلك لا يمثل النفط عبئاً عليها في 2022، إذا كانت الأسعار في متناول الحال.

بشأن تأثير زيادة أسعار النفط على تذاكر الطيران، قال الرئيس التنفيذي للشركة العربية للطيران، إن التأثير الرئيسي على أسعار التذاكر يكون من العرض والطلب والمنافسة والأسواق المفتوحة في ظل الجائحة، ولا تتأثر بأسعار النفط إلا لو تخطت 100 دولار للبرميل فأكثر، وتلك الأسعار بعيدة حالياً، ونتوقع أن يتراوح النفط بين 90 إلى 100 دولار للبرميل.

وأشار عادل علي، إلى توقيع اتفاقية مع صندوق الاستثماري لحكومة أرمينيا، واتفاقية أخرى في باكستان لإنشاء شركة فلاي جنرال ويجري العمل حالياً للحصول على شهادة مشغل جوي لبدء العمل، متوقعين الطيران من البلدين منتصف 2022.

وأوضح أن العام 2022 لا يزال يشهد تراجعا في الجائحة مع تزايد الطلب على السفر، بينما لا تزال بعض القيود على المطارات مستمرة وينتظر افتتاحها، متوقعاً افتتاح أكثر من 30 وجهة في 2022، لاسيما من أبوظبي والمغرب.

واستبعد عادل علي، فصل أي من القطاعات أو الشركات التابعة وطرحها في سوق الأسهم حالياً.

قفزت الأرباح الفصلية لشركة العربية للطيران بأكثر من 20 ضعفا لتصل إلى 467 مليون درهم.

وسنويا عادت الشركة لتحقيق أرباح بـ 720 مليون درهم مقارنة مع خسائر بـ 190 مليون درهم في 2020 وهو ما جاء أفضل بكثير من التوقعات البالغة 340 مليون درهم.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 8.5%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة