عملات مشفرة

العملات المشفرة تنهار و بيتكوين تخسر 8% بعد غزو أوكرانيا

توقعات متشائمة لمستقبل الأصول المشفرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تراجعت العملات المشفرة بشكل سريع، بعد قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إجراء عمليات عسكرية في شرق أوكرانيا، إذ انخفضت عملة بيتكوين إلى أدنى مستوى لها خلال شهر.

وفقدت بيتكوين أكثر من 8.4% من قيمتها، لتتداول أدنى مستوى 34800 دولار، فيما انخفضت إيثريوم - صاحبة المرتبة الثانية من حيث القيمة السوقية بين العملات المشفرة - بنسبة تجاوزت 12% إلى 2340 دولاراً.

كما انخفضت العملات المشفرة الأخرى مثل XRP وكاردانو وسولانا، بنسب تراوحت بين 9 و16%.

وأدت تقلبات بيتكوين خلال الأسابيع الماضية من التوترات الجيوسياسية المتصاعدة إلى تقويض الحجة القائلة بأن العملات المشفرة توفر تحوطاً في أوقات الاضطرابات. في غضون ذلك، قفز الذهب الملاذ الآمن التقليدي يوم الخميس إلى أعلى مستوى منذ أوائل عام 2021، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ولا يزال الصراع والتوتر بين روسيا وأوكرانيا يثقل كاهل الأصول المحفوفة بالمخاطر.

من جانبه، قال نائب رئيس تطوير الشركات في منصة Luno للعملات المشفرة، فيغاي أيار، إن هذا يشمل عملات بيتكوين والعملات المشفرة التي لا يزال يُنظر إليها حالياً على أنها فئة أصول عالية المخاطر.

وأضاف أن المستوى الرئيسي التالي الذي يجب مراقبته لبيتكوين سيكون من 28 ألف دولار إلى 29 ألف دولار، وإذا تم اختراق هذا الحد لأسفل، "يمكن أن تنهار الأسعار إلى أقل من 20000 دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة