روسيا و أوكرانيا

جي بي مورغان: أسعار النفط قد تنهي 2022 عند 185 دولاراً

%66 من النفط الروسي يكافح حالياً للعثور على مشترين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

توقع بنك جيه.بي مورغان في مذكرة يوم الخميس أن خام برنت قد ينهي العام عند 185 دولارًا للبرميل إذا استمرت الإمدادات الروسية في التعطل.

ارتفعت أسعار النفط بشكل كبير، مع اقتراب خام برنت من 120 دولارًا في وقت سابق يوم الخميس مع تجنب التجار النفط الروسي بعد غزو موسكو لأوكرانيا. يواجه الرئيس الأميركي جو بايدن دعوات لحظر واردات الطاقة الروسية، لكنه لم يفرض حتى الآن عقوبات كاملة على النفط.

وقال محللو جيه بي مورغان بمن فيهم ناتاشا كانيفا في المذكرة، إن 66% من النفط الروسي يكافح حاليا للعثور على مشترين.

وقال المحللون إن حجم صدمة المعروض كبير على المدى القصير لدرجة أن أسعار النفط بحاجة إلى الوصول إلى 120 دولارًا للبرميل والبقاء عليها لعدة أشهر، على افتراض أنه لن تكون هناك عودة فورية للخام الإيراني.

وكتب المحللون: "مع اتساع نطاق العقوبات والتحول إلى أمن الطاقة أولوية عاجلة، فمن المحتمل أن تكون هناك تداعيات على مبيعات النفط الروسية في أوروبا والولايات المتحدة، مما قد يؤثر على ما يصل إلى 4.3 مليون برميل يوميًا".

وحافظ البنك على توقعاته السعرية، والتي تتطلب أن يصل سعر خام برنت إلى 110 دولارات في المتوسط في الربع الثاني، و100 دولار في الربع الثالث، و90 دولارًا في الربع الرابع.

وبدون عودة النفط الإيراني إلى السوق يتوقع البنك أن يبلغ متوسط أسعار النفط 115 دولارا في الربع الثاني و105 دولارات في الربع الثالث و95 دولارا بحلول الربع الرابع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة