اقتصاد الإمارات

"أغذية" للعربية: 75% من إيرادات 2022 ستأتي من هذه القطاعات

حددت 3 محاور أساسية لمواجهة ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس التنفيذي للإدارة المالية في مجموعة أغذية، عمار الغول، إن ما يشغل الشركة حالياً ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية، مشيرا إلى أنه من الصعب التكهن بعواقب تلك الحرب.

وأضاف الغول في مقابلة مع "العربية"، أن المجموعة أوجدت خلال العام الماضي، صناعة البروتين والوجبات الخفيفة، موضحا أن 75% من إيرادت المجموعة ستأتي من الوجبات الخفيفة والبروتين والمياه بنهاية العام 2022، فيما تمثل إيرادت القمح والأعلاف 25% من إجمالي إيرادت المجموعة.

وبين أن مساهمة قطاعات الوجبات الخفيفة والبروتين والمياه لاتزال تمثل حاليا نحو 50%.

وعن ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج، أوضح الغول أن المجموعة تعمل على ثلاثة محاور أساسية، الأول يتمثل في المعادلة ما بين رفع الأسعار والحصة السوقية، بحيث لا نخسر الحصة السوقية، بل ننميها.

وأضاف أن المحور الثاني، يركز على تخفيض التكاليف، بحيث يساعدنا ذلك بأن نمتص جزءا من ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج من غير أن يتم عكسه على المستهلك والتأثير على القيمة السوقية.

وتابع الغول أن المحور الثالث، هو إدارة المخزون والكفاءة في المشتريات، حيث إن الصوامع ممتلئة والمخزون في المتوسط ما بين 3 إلى 4 أشهر، لافتا إلى أن هناك وقت للتعامل مع الأزمة من غير التأثبر على ارتفاع الأسعار ولا على الحصة السوقية، التي ذكر أنها تختلف حسب القطاع ومن منطقة جغرافية إلى أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.