روسيا و أوكرانيا

"جي بي مورغان" يخفض توقعاته للطلب على النفط في 2022.. لهذه الأسباب

توقع أن يبلغ متوسط السعر 114 دولاراً لبرميل "برنت" في الربع الثاني.. و101 دولار لبقية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

خفض بنك "جي بي مورغان" توقعاته للطلب على النفط خلال العام 2022، بسبب ارتفاع الأسعار وعقبات إضافية أخرى.

وأوضح البنك أن توقعاته للطلب خلال الربع الثاني من العام الجاري، انخفضت بمقدار 1.1 مليون برميل يوميا، فيما خفض التوقعات لكل من الربعين المتبقيين بنحو 500 ألف برميل.

وقال محللون إن "المراجعات تتركز بشكل كبير في أوروبا التي تظل بؤرة الصدمة الجيوسياسية".
وذكر البنك أن "المستهلكين يشعرون بالضيق، حيث قفز النفط إلى أكثر من 100 دولار للبرميل في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا".

لكنه قال إن "الحرب الدائرة في أوكرانيا، والعقوبات المالية التي تستهدف روسيا، وانتشار متغير أوميكرون في الصين كان لها تأثير مباشر على الطلب على النفط أكثرمن تلك الأسعار المرتفعة".

وأكد "جي بي مورغان"، أن الطلب على النفط تأثر في خضم حرب أوكرانيا.

وكتب محللو "جي بي مورغان" بمن فيهم ناتاشا كانيفا في مذكرة، إنه "من الواضح أن الأسعار المرتفعة ليست القوة الوحيدة التي تؤثر على الطلب في العالم في الوقت الحالي، يتركز في أوروبا، التي لاتزال بؤرة الصدمة الجيوسياسية".

وقالوا: "بعد شهر من ارتفاع أسعار الوقود القياسية، تشير البيانات إلى أن المستهلكين بدأوا في التأثر".

وتوقع "جي بي مورغان" أن يبلغ متوسط سعر النفط، 114 دولاراً لبرميل برنت في الربع الثاني و 101 دولاراً لبقية العام.

وكان خام برنت، ارتفع منذ حرب أوكرانيا، حيث تم تداوله بأكثر من 139 دولارًا للبرميل، وهو أعلى سعر منذ عام 2008.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة