.
.
.
.
نفط وغاز

هل تنجح أوروبا في استبدال النفط والغاز من روسيا؟

ألمانيا لا يمكنها تعويض الغاز الروسي

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار الطاقة في Hawk Energy، خالد العوضي، إن تصريحات وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي جاءت مطمئنة وإيجابية للسوق، في ظل الالتزام باتفاقيات "أوبك+" بزيادة الإنتاج 400 ألف برميل يومياً.

كان وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي قد صرح بأن أسواق الطاقة بحاجة إلى النفط الروسي، ولا يمكن لأي منتج أن يعوض إنتاج موسكو، و"أوبك+" بحاجة إلى العمل معا وعدم السماح للأمور السياسية بتشتيت انتباه المجموعة، متابعاً "سننظر في توازن العرض والطلب في اجتماع (أوبك+) المقبل".

وعن إمكانية استغناء ألمانيا عن النفط والغاز الروسيين، قال خالد العوضي في مقابلة مع "العربية"، اليوم الاثنين، إن ألمانيا يمكنها خفض استيراد النفط الروسي بحلول منتصف فصل الصيف المُقبل، لأن باخرة واحدة من الخليج تكفي ألمانيا لمدة أسبوع.

وأضاف العوضي، أنه بخلاف النفط لا يمكن أن تعوض ألمانيا الغاز الروسي، لأنه ليس ممكناً نظراً لأنه يخلق مشاكل في تعبئة المخزون الأوروبي لفصل الشتاء القادم الذي يبدأ من شهر أكتوبر.

وأوضح مستشار الطاقة في Hawk Energy، أن اعتماد أوروبا على الغاز الروسي استراتيجي ولا يمكن تعويضه في فترة زمنية قصيرة، لأن جميع المشاريع الموجودة في أميركا وآسيا وأفريقيا لا يمكن أن يتعدى إنتاجها 20% من احتياجات أوروبا للعامين القادمين، لا سيما أن المخزون الأوروبي في القاع حالياً، وهناك أزمة مُقبلة في فصل الصيف، لأن أسعار الغاز سوف ترتفع في الصيف بخلاف المتوقع بانخفاضها.

بشأن شراء المفوضية الأوروبية للغاز بشكل مشترك للاتحاد الأوروبي، قال خالد العوضي، إن ذلك لن ينجح لأن زيادة كميات الغاز تحتاج إلى مصافي غاز في السوق، لكن ما تسعى إليه أوروبا هو تحويل مسارات الغاز، على سبيل المثال من الخليج إلى أوروبا بدلا من ذهابه للصين ودول أخرى وما يخرج من روسيا يذهب إلى الصين وكوريا واليابان وباكستان.

وأوضح أن الدول المنتجة لن تتمكن من إنتاج كميات من الغاز تكفي لسد احتياجات أوروبا، مشيراً إلى تكتيكات فنية في مجال الطاقة منها عودة بعض الدول إلى الفحم واستخدام الطاقة النووية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة