قناة السويس

اقتصادية قناة السويس للعربية: تباطؤ تنفيذ عقود المنطقة الروسية بسبب الظروف الحالية

يحيى زكي: الجانب الروسي تواصل قبل أشهر لتأسيس منطقة اقتصادية في العين السخنة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي، إن الأمور السياسية تلقي بظلالها على مشروع المنطقة الروسية، مما أثر على تباطؤ في تنفيذ عقود تشغيل المشروع بسبب الظروف الحالية.

وأضاف زكي في مقابلة مع "العربية"، أن المنطقة الروسية في مصر تحكمها اتفاقية إطارية لتأسيس منطقة في شرق بورسعيد، وكان هناك تواصل خلال الأشهر الماضية لعمل منطقة أخرى في العين السخنة".

وتابع: "كان تم الانتهاء من التعديلات على الاتفاقية الإطارية لتمكين هذا المشروع، ونحن في مرحلة مناقشة العقود التشغيلية للمنطقة الأولى التي ستؤسس في السخنة".

وكشف أن الظروف السياسية أثرت على تباطؤ الإجراءات وليس إلغاء التعاون، مضيفا: "ننظر للمشروع بشكل مركز ونأمل عودة المناقشات للاتفاق على الإجراءات التنفيذية في أقرب فرصة".

وأشار زكي إلى توقيع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مذكرة تفاهم مع "ميرسك العالمية" لإتاحة الفرصة لعمل الدراسات الهندسية والمالية الخاصة بإنتاج الهيدروجين الأخضر أو الأمونيا الخضراء، وفقا لمراحل زمنية متفق عليها.

وأضاف أن مذكرة التفاهم نصت على إعداد المشروع المبدئي، وهو جزء من المرحلة الأولى التي قد تشهد اندماجا بالدراسات المختلفة بغرض توقيع اتفاقيات التزام في مؤتمر قمة المناخ "COP 27" في نوفمبر المقبل.

وبين زكي أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تسعى لإنتاج الكهرباء من المشروعات المتنوعة التي سيتم توطينها فيها، بقدرات مستهدفة تصل إلى 6- 7 غيغاوات بحلول عام 2024 أو 2025 حتى نهاية المرحلة الأولى في عام 2030.

وأضاف زكي: "نحن ننشط أيضا في المنطقة الاقتصادية حتى يكون هناك مركز مكون من أكثر من 5 شركات لضمهم في منطقة واحدة مع تقديم كافة الحوافز والخدمات، والتي تؤهلها لإنتاج جيد من الهيدروجين الأخضر اعتبارا من 2024".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة