.
.
.
.
ثروات

أغنى رجل في آسيا ينضم إلى نادي الـ 100 مليار دولار

أكثر المليارديرات ربحاً منذ بداية 2022.. جمع هذا الرقم!

نشر في: آخر تحديث:

انضم الملياردير الهندي، غواتام أداني، الذي تضم إمبراطوريته شركات في قطاعات الموانئ والمناجم والطاقة الخضراء، إلى نادي الـ 100 مليار دولار متمماً أعضاء هذا النادي الحصري لأصحاب الثراء الفاحش إلى 10 أشخاص فقط على وجه الكوكب وفقاً لمؤشر "بلومبرغ" للمليارديرات، والذي اطلعت عليه "العربية.نت".

وتصدر أداني، قائمة المليارديرات الأكثر ربحية منذ بداية عام 2022، مضيفاً 24 مليار دولار إلى ثروته خلال 3 أشهر فقط.

وتجاوز أداني، مواطنه موكيش أمباني، الذي تخطت ثروته الصافية هذا الحاجز لأول مرة في أكتوبر الماضي، قبل أن تنخفض قليلاً إلى 99 مليار دولار، ليصبح أغنى رجل في آسيا.

وجمع الملياردير الهندي الذي لم يكمل دراسته الجامعية ثروته في البداية من صناعة الفحم قبل أن تتحول للصعود القوي خلال العامين الماضيين بفضل التحول إلى الطاقة الخضراء والبنية التحتية، عبر الاستثمار في شركات مثل توتال الفرنسية، وWarburg Pincus.

وقالت مصادر لوكالة "بلومبرغ"، إن أداني يستكشف أيضاً شراكات محتملة في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك إمكانية شراء حصة في أكبر مصدر للنفط في العالم.

ومع تركيز توسعاته في المجالات التي يعتبرها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي حاسمة لبناء الدولة وتحقيق الأهداف الاقتصادية طويلة الأجل للبلاد، جنى أداني ثمار تلك التوسعات، إذ ارتفعت بعض أسهم مجموعته بأكثر من 1000% منذ عام 2020.

وأضافت الارتفاعات الأخيرة إلى ثروة أداني، والذي جنى 42.7 مليار دولار في عام 2021، وهو العام الذي شهد إضافة أكثر من تريليون دولار إلى ثروات أغنى 500 شخص في العالم.

وعلى خلاف أصحاب الثروة في الولايات المتحدة، جمع أغنى رجلين في آسيا – أداني وأمباني – ثروتهما بعيداً عن قطاع التكنولوجيا في البداية، إلا أن أمباني تحول مؤخراً للتركيز على القطاع الذي بات يشكل الغالبية العظمى من ثروات المليارديرات حول العالم، بعد دخوله في التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا، إذ حصل على استثمارات بمليارات الدولارات من الداعمين بما في ذلك فيسبوك وغوغل.

وتسارعت عملية تكوين الثروة في السنوات الأخيرة، إذ إنه وحتى عام 2017، كان الشريك المؤسس لشركة أمازون، جيف بيزوس، الوحيد الذي تجاوزت ثروته 100 مليار دولار، متخطياً المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت، بيل غيتس، في هذا التوقيت، والذي تربع على عرش القائمة منذ عام 1999.

وخلال العامين الماضيين، اشتدت المنافسة بين بيزوس، ومؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك، والذي تفرد بلقب أغنى شخص في العالم مع ثروة بقيمة 273 مليار دولار، والذي انضم إلى نادي الـ 100 مليار دولار في عام 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة