روسيا و أوكرانيا

البنك الدولي للعربية: أزمة أسعار الأغذية ممتدة لما بعد حرب أوكرانيا

البنك قدم تمويلاً عاجلاً بقيمة 925 مليون دولار إلى أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت المديرة المنتدبة لشؤون سياسات التنمية والشراكات بالبنك الدولي، ماري بانغيستو، إن البنك قدم تمويلاً عاجلاً بقيمة 925 مليون دولار إلى أوكرانيا، لمواجهة التداعيات الإنسانية والاقتصادية الناجمة عن الحرب.

وأشارت إلى أن الدعم العاجل لأوكرانيا بسبب التداعيات الإنسانية والاقتصادية الناجمة عن الحرب، والبنك تلقى طلبات من الدول المجاورة التي استقبلت اللاجئين أو تلك التي تأثرت بشكل مباشر بسبب قطع التحويلات المالية، فيما التأثير الأكبر لأزمة الغذاء والطاقة التي ترتفع في دول عدة.

وأضافت "بنفس الوقت إذا كانت دول فقيرة ضمن برنامج IDA ممكن أن نقدم لها منحاً أو قروضاً ميسّرة، كما لدينا صندوق تمويل طارئ عبر برنامجنا IDA المخصص لمساعدة الدول الفقيرة، وإفريقيا ستكون متأثرة أيضاً".

وأوضحت أن منطقة الشرق الأوسط، حتى قبل الحرب في أوكرانيا، أسعار الأغذية كانت ترتفع بسبب الجفاف الناجم عن تأثيرات التغير المناخي، وهي مشكلة طويلة المدى وليس ناجمة فقط عن الحرب الأوكرانية.

واستطردت "لكن الآن السؤال كيف يمكننا تأمين الغذاء بشكل مستدام، إن كان ذلك عن طريق تنويع مصادر الاستيراد أو عن طريق منطقة الشرق الأوسط نفسها، وكيفية التأكد اذا كان هناك مشكلة في المياه أو في التربة الصالحة أو في كل الإنتاج الزراعي أو الأمن الغذائي، حيث نحتاج الى معالجة هذا الامر في المدى القصير والمتوسط، لأن الأمن الغذائي وصدمات الأسعار هي أمور لن تنتهي بعد أن نحلّ الأزمة الحالية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة