.
.
.
.
لقاح كورونا

أميركا تقيد استخدام لقاح شهير لكورونا.. سبب جلطات دموية خطيرة

تقييد لقاح جونسون آند جونسون بسبب تهديدات خطيرة للحياة

نشر في: آخر تحديث:

وضع مسؤولو الصحة الأميركيون قيوداً صارمة على استخدام لقاح كورونا من شركة جونسون آند جونسون، بعد أن اكتشف الباحثون مخاطر حدوث جلطات دموية نادرة، ولكنها خطيرة عند استخدام اللقاح.

من جانبها، قالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA، إن لقاح جونسون آند جونسون يجب أن يعطى فقط للبالغين الذين لا يمكنهم أو لن يقبلوا لقاحاً مختلفاً من كوفيد.

واقترح مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة لأشهر أن يحصل الأميركيون على لقاح فايزر – بيونتك، أو مودرنا بدلاً من لقاح جونسون آند جونسون، وفقاً لما ذكرته "AP"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال رئيس اللقاحات في إدارة الغذاء والدواء، الدكتور بيتر ماركس، إن الوكالة تصرفت بعد فحص البيانات المتعلقة بخطر الإصابة بجلطات دموية تهدد الحياة، حيث وجدت إدارة الغذاء والدواء أن الخطر يقتصر على لقاح جونسون آند جونسون في أول أسبوعين بعد التطعيم.

وأضاف ماركس: "إذا تلقيت اللقاح قبل ستة أشهر، فلا داعي للقلق حالياً ولا يوجد تهديد من أثار جانبية للقاح".

ومنحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، لقاح جونسون آند جونسون، موافقة الاستخدام الطارئ في فبراير من العام الماضي للبالغين. واعتبر اللقاح أداة مهمة في مكافحة الوباء لأنه لا يتطلب سوى جرعة واحدة، لكن اللقاح المنفرد أثبت أنه أقل فعالية من اللقاح الذي تستخدمه شركة فايزر ومودرنا.

وفي ديسمبر، أوصت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها استخدام لقاحات مودرنا وفايزر على حساب لقاح جونسون آند جونسون بسبب مشكلات السلامة.

واعتباراً من منتصف مارس، حدد العلماء الفيدراليون 60 حالة من الآثار الجانبية، بما في ذلك 9 حالات أدت إلى الوفاة.

بموجب أوامر إدارة الغذاء والدواء الجديدة، لا يزال من الممكن إعطاء لقاح جونسون آند جونسون للأشخاص الذين لديهم ردود فعل سيئة تجاه لقاحات كوفيد الأخرى.

وتشمل أعراض الجلطات الدموية النادرة حدوث صداع شديد بعد أسبوع أو أسبوعين من لقاح جونسون آند جونسون، بالإضافة إلى آلام في المعدة وغثيان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة