.
.
.
.
صندوق الاستثمارات

تفاصيل ملكية صندوق الاستثمارات العامة في السوق الأميركية نهاية الربع الأول

تراجعت على أساس فصلي من نحو 56 مليار إلى 43.6 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت ملكية صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في السوق الأميركية من نحو 56 مليار دولار بنهاية الربع الرابع من العام الماضي إلى 43.6 مليار دولار بنهاية الربع الأول من العام الحالي.

وبحسب إفصاح للصندوق لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، خفض الصندوق حصصه في ثلاث شركات هي: "فيزا أي إن سي" و"بلاج باور" و"وول مارت".

في المقابل، رفع الصندوق حصصه في عدد من الشركات، شملت زيادة حصته في مجموعة علي بابا بنحو 49% إلى أكثر من مليون سهم، ومضاعفة حصته في "تيك تو إنتراكتيف" إلى 11.4 مليون سهم.

كما رفع الصندوق حصته في "باي بال"، واستحوذ على حصة تزيد عن 418 ألف سهم في شركة META PLATFORMS.

وتخارج صندوق الاستثمارات العامة بحسب الإفصاح من شركة Grub Just Eat.

وخلال العام الماضي، ضاعف صندوق الاستثمارات العامة حيازاته من الأسهم المدرجة في الولايات المتحدة 3 مرات تقريبًا إلى 43.45 مليار دولار بنهاية الربع الثالث، قبل أن ترتفع مرة أخرى خلال الربع الرابع إلى 56 مليار دولار.

وكان الصندوق أضاف حينها المزيد من أسهم مجموعة "علي بابا" و"وول مارت" و"بنترست" إلى محفظته.

يأتي ذلك، فيما يستهدف الصندوق الوصول بحجم أصوله إلى 1.1 تريليون دولار بحلول 2025، وفقاً لما ذكره محافظ الصندوق، ياسر الرميان، في وقت سابق.

وحولت الحكومة السعودية حصة من أسهمها في شركة "أرامكو" إلى الصندوق، فضلاً عن 40 مليار دولار من الاحتياطيات السعودية بنهاية العام 2020، لدعم خطته في تنويع الأصول ومضاعفة حجم الصندوق.

وارتفع ترتيب صندوق الثروة السيادي السعودي، إلى المرتبة الخامسة بين صناديق الثروة السيادية عالمياً، بعدما ارتفع حجم أصوله إلى 620 مليار دولار، وفقاً لموقع "SWF".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة