.
.
.
.
اقتصاد روسيا

لتفادي التخلف عن سداد الديون.. روسيا تستلهم من خطة "الروبل مقابل الغاز"

بدأت العد التنازلي لفترة سماح مدفوعات كوبونات بقيمة 100 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

تخطط روسيا لوضع آلية لسداد السندات لتفادي العقوبات الأميركية والتخلف عن السداد المحتمل قبل مرور فترة السماح على أحدث كوبوناتها.

وقال وزير المالية أنطون سيلوانوف في مقابلة مع صحيفة "فيدوموستي" الروسية، إن الاقتراح سيسمح للمستثمرين الأجانب بفتح حسابات في البنوك الروسية بالروبل والعملة الصعبة. على عكس نظام الدفع السابق، سيتمكن المستثمرون من الوصول إلى الأموال دون قيود.

ومازالت الآلية قيد المناقشة من قبل الحكومة، وبعد ذلك ستعرض على المستثمرين، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ودخلت روسيا في عد تنازلي بالفعل لانتهاء فترة السماح على مدفوعات سندات قيمتها حوالي 100 مليون دولار، والتي كانت مستحقة يوم الجمعة الماضي، والتي ستستمر لمدة 30 يوما.

وتأتي الأزمة الحالية، بعدما أوقفت الخزانة الأميركية ثغرة للعقوبات، مما منع البنوك والأفراد الأميركيين من قبول مدفوعات السندات من الحكومة الروسية.

ووفقاً لسيلوانوف، فإن الهيكل المقترح هو صورة عكسية للطريقة التي تدفع بها الدول الأوروبية حالياً مقابل الغاز الروسي، حسب ما ذكرت فيدوموستي.

وقال: "هذه هي الطريقة التي يتم بها سداد مدفوعات الغاز: نحصل على عملات أجنبية، ثم يتم تحويلها إلى روبل" نيابة عن مشتري الغاز. "ستعمل آلية تسوية السندات الدولية بالطريقة نفسها، ولكن في الاتجاه المعاكس".

تحويلات اليورو

ومن غير الواضح كيف ستعمل البنوك المشاركة في تحويل المدفوعات بالدولار مع الاقتراح. ويبقى السؤال ما إذا كانت القيود الأميركية المشددة ستقيد أيضاً المدفوعات باليورو.

وفي مقابلة مع تلفزيون روسيا 24 يوم الجمعة، قال سيلوانوف إن تحويلات اليورو لن تتأثر، لأن الاتحاد الأوروبي لم يعتمد قيوداً على المدفوعات بالعملة الموحدة. وقال سيلوانوف إن الآلية الجديدة ستكون جاهزة قبل موعد استحقاق القسائم التالية على السندات الدولارية في 23-24 يونيو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة