شركات

عملاق مالي جديد أم فضيحة بمئات المليارات.. سهم هذه الشركة صعد 14000% خلال أيام

يشير هيكل الملكية الملتوي وراء AMTD Digital إلى كالفين تشوي، وهو مصرفي سابق في UBS يكافح حظراً صناعياً في هونغ كونغ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
5 دقائق للقراءة

بات للعالم عملاق مالي جديد. إذ ارتفعت أسهم AMTD Digital، وهي شركة مقرها هونغ كونغ تم إدراجها في نيويورك قبل أقل من 3 أسابيع، بشكل كبير لدرجة أن القيمة السوقية المجمعة لأسهمها من الفئة A والفئة B تجاوزت 203 مليارات دولار حتى إغلاق أمس الأربعاء. بما يتجاوز ويلز فارغو، ومورغان ستانلي، وغولدمان ساكس، على الرغم من إيراداتها المتواضعة التي بلغت 25 مليون دولار فقط للسنة المنتهية في أبريل 2021.

وعلى الورق على الأقل، هذا يجعلها خامس أكبر شركة مالية في العالم، بعد بيركشاير هاثاواي، وجي بي مورغان، وبنك أوف أميركا، والبنك الصناعي والتجاري الصيني.

النازلة الكبرى

وفي حين أن هذه الشركات لديها قائمة طويلة من المساهمين، فإن AMTD Digital لديها هيكل ملكية معقد يؤدي في النهاية إلى اسم رئيسي واحد: كالفين تشوي، وهو مصرفي سابق في UBS Group AG، والذي يحارب حالياً حظراً في هونغ كونغ لفشله في الكشف عن تضارب المصالح.

وعلى الرغم من ذلك، كان تشوي على أرضية بورصة نيويورك في 15 يوليو، يقرع الجرس حيث كانت أسهم AMTD Digital على وشك البدء في رحلتها الصعودية. لقد ارتفعت بنسبة 14000% عن سعر الطرح العام الأولي البالغ 7.80 دولار أميركي. استمرت التداولات المتقلبة يوم الأربعاء، حيث ارتفع السهم بنسبة 26% قبل أن يغلق منخفضاً بنسبة 34%، مما أدى إلى توقف التداول عدة مرات.

وما زال سبب ارتفاع السهم يمثل لغزا، على الرغم من أن بعض المحللين أشاروا إلى أن انخفاض نسبة الطرح العام كانت السبب. كما أنه ليس من الواضح سبب انضمام بنك الاستثمار AMTD Idea Group، وهو سهم آخر تحت مظلة مجموعة AMTD، إلى مجموعة الارتفاعات، حيث ارتفع بنسبة 458% بين 15 يوليو وإغلاق يوم الأربعاء. وكان السهم رابع أكثر الشركات شراء على منصة تداول Fidelity يوم الأربعاء على الرغم من انخفاضه بنسبة 11%، مما يشير إلى أنه أصبح مفضلاً للمتداولين الأفراد الذين أشعلوا من قبل أسعار أسهم جيمستوب، وإيه إم سي.

وقالت AMTD Digital في بيان يوم الثلاثاء إنها تراقب السوق بحثاً عن أي شذوذ في التداول ولا تعرف أي "ظروف أو أحداث مادية أو أمور أخرى" يمكن أن تؤثر على سعر السهم.

هيكل ملكية ثري

انضم تشوي إلى شركة AMTD Group في 2016 كرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بعد أن أمضى خمس سنوات في UBS.

وتأسست الشركة في عام 2003 بدعم من CK Hutchison Holdings Ltd التابعة لشركة Li Ka-shing، وهي الشركة الأم لـ AMTD Digital وAMTD Idea Group، المدرجة في كل من سنغافورة والولايات المتحدة.

AMTD
AMTD

ولدى AMTD Idea أيضاً داعمون معروفون، إذ تمتلك شركة Century City International Holdings، المملوكة لأعضاء من عائلة لو - قطب العقارات في هونغ كونغ - 5.8% من الشركة. كما استثمرت وحدة تابعة لـ مورغان ستانلي في جولة تمويل في عام 2019.

درس تشوي، وهو مواطن كندي من هونغ كونغ، المحاسبة في جامعة واترلو، وهو المالك الوحيد لشركة ذات غرض خاص التي تسيطر على 32.5% من AMTD Group. فيما يشارك والده أيضاً بعد أن استحوذت شركة تابعة له على حصة الأغلبية فيها في عام 2015. وتمتلك مجموعة AMTD نحو 50.6% من AMTD Idea، والتي بدورها تمتلك 88.7% من AMTD Digital.

وكان تشوي أحد العناصر الأساسية في أحداث التكنولوجيا المالية السنوية في سنغافورة في السنوات الأخيرة. وفي حدث نظمته سلطة النقد في سنغافورة، كانت مجموعة AMTD من بين أكبر الرعاة لثلاث سنوات متتالية حتى عام 2019، عندما تحدث تشوي في جلسات مع المديرين التنفيذيين بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة ستاندرد تشارترد، بيل وينترز.

وفي وقت سابق من هذا العام، على الرغم من ذلك، منع المنظمون في هونغ كونغ تشوي من العمل في صناعة الأوراق المالية لمدة عامين لفشله في الكشف عن تضارب المصالح في المعاملات التي كان يعمل فيها أثناء وجوده في UBS. وهو القرار الذي استأنف عليه. كما انقلبت شركة China Minsheng Investment Group، وهي إحدى شركات مجموعة AMTD التي عينت تشوي كرئيس تنفيذي، ضده ووضعت في وقت من الأوقات لافتات في منطقة هونغ كونغ المركزية تندد به.

وبشكل منفصل، انتقدت شركة هيندنبورغ للأبحاث مجموعة AMTD. وكتبت في تقرير أبريل 2021 عن إدارة AMTD لطرح لشركة Ebang International Holdings، وهي شركة تشفير مقرها الصين، إن سجله كمتعهد اكتتاب كان "سيئاً"، حيث خسرت 87% من الاكتتابات العامة الأولية التي أدارها في الولايات المتحدة.

بدوره، اعترف تشوي في بيان العام الماضي أنه يواجه تحديات.

وقال: "هناك من يحسدونني و[هم] غيورون، فضلاً عن المستهزئين، والخبثاء، وأصحاب الافتراءات". "ومع ذلك، يجب على رواد الأعمال الإصرار على أن التنمية هي الكلمة الأخيرة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.