شركات

دومينوز تفلس في إيطاليا.. حاولت بيع البيتزا في معقلها

ديونها وصلت إلى 11 مليون دولار بنهاية 2020

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

اتضح أن الإيطاليين لا يحبون بالضرورة الأناناس على البيتزا، أو على الأقل لا يكفي هذا للاحتفاظ بما يقرب من 30 امتيازاً من امتيازات دومينوز بيتزا قائمة، إذ سقطت شركة مطاعم البيتزا الأميركية أمام المقولة "لا تبع المياه في حارة السقايين".

في الشهر الماضي، أطفأت منافذ البيع الإيطالية التابعة لمجموعة البيتزا الأميركية أفران البيتزا الخاصة بها، ولم تتمكن من كسب الأذواق التي يصعب إرضاؤها في المكان الذي اخترعت فيه البيتزا.

وعلى الرغم من بقاء موقع الشركة الإيطالي على الإنترنت، إلا أن منافذ البيع في تورين وبارما وروما وأماكن أخرى قدمت نفس الرسالة المحبطة: "مغلق من الأحد وحتى السبت". كما حدثت الشركة خريطة تواجدها الدولية، وأدرجت 90 سوقاً دولية، لم تكن إيطاليا من بينها.

وذكرت بلومبرغ يوم الثلاثاء، كما تظهر وثائق المحكمة، أن امتياز دومينوز الإيطالي "طلب الحماية من الدائنين" في وقت سابق من هذا العام "بعد نفاد السيولة والتخلف عن التزامات الديون".

وأشارت التقارير التي نشرتها نيويورك تايمز، وبلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت" إلى أن الشركة لديها ديون بقيمة 10.6 مليون يورو (10.8 مليون دولار) بنهاية 2020.

كما أنهى الإغلاق مشروعاً تجارياً طموحاً كان يهدف إلى إثارة إعجاب الإيطاليين الذين يتطلعون إلى تجربة شيء جديد، مثل بيتزا برجر بالجبن أو بيتزا دجاج باربيكيو.

وافتتحت Domino’s Pizza Italia أول منفذ لها في ميلانو في عام 2015، من خلال اتفاقية امتياز مع شركة محلية اسمها ePizza.

وفي ملف قانوني في ميلانو في أبريل، قال محامو ePizza إن الشركة كانت متفائلة بدخول السوق الإيطالية عام 2015، "ثاني أكبر سوق في العالم" لمن يتناولون البيتزا بعد الولايات المتحدة. وفي ذلك الوقت أيضاً، لم يكن لدى إيطاليا نموذج منظم واسع النطاق للتوصيل للمنازل مثل نموذج دومينوز بيتزا.

وقبل عامين فقط، نقلت تقارير إعلامية خطط الشركة الإيطالية لافتتاح 850 متجراً على مدار العقد المقبل، بهدف الاستحواذ على حصة 2% من سوق البيتزا الإيطالية.

وبحلول عام 2021، حمل 34 مطعماً علامة دومينوز التجارية. وقد رحب ممثل لدومينوز بيتزا إيطاليا بافتتاح المطعم الخامس في روما، مما يشير إلى أن الإيطاليين كانوا منفتحين على البيتزا على الطريقة الأميركية.

ولكن جائحة كورونا غيرّت كل شيء. فمع إغلاق المطاعم والمقاهي لفترات طويلة من الوقت أثناء عمليات الإغلاق المتنوعة، بدأ الكثيرون في اعتماد نموذج الوجبات السريعة والتوصيل للمنازل الذي سعت بيتزا دومينوز للسيطرة على إيطاليا به. لقد أدى انتشار منصات توصيل الطعام مثل Deliveroo أو Glovo أو Just Eat "إلى زيادة المنافسة بشكل ملحوظ" على ePizza، وفقاً للإيداع القانوني لشهر أبريل في ميلانو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.