.
.
.
.
طيران

السفر قد يصبح أكثر تكلفة.. تحذير من زيادة جديدة في أسعار تذاكر الطيران

المدير العام لـ "أياتا": الزيادات الفائتة كانت مجرد تمرير لارتفاع التكاليف

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، ويليام والش، إن تذاكر الطيران قد تصبح أكثر تكلفة بسبب نقص القدرة التكريرية والوضع المالي لشركات الطيران.

وأضاف أن التراجع في طاقة تكرير النفط خلال الوباء، وارتفاع أسعار وقود الطائرات الناجم عن زيادة الطلب على الوقود، هما "مصدر قلق" لصناعة الطيران.

وانخفضت طاقة التكرير الأميركية بنسبة 5.4% في العام 2022 منذ أن بلغت ذروتها في 2019، وهو أدنى مستوى في 8 سنوات. جاء التراجع في أعقاب إغلاق المصافي والتحول لإنتاج المزيد من الوقود المتجدد.

وقال والش إنه بينما يدفع المستهلكون أسعار تذاكر أعلى، لا تحقق شركات الطيران بالضرورة أرباحاً.

وتابع: "بالنظر إلى الحالة المالية للعديد من شركات الطيران.. فإن كل ما تفعله العديد منها، هو فقط تمرير الزيادة في التكلفة التي لا يمكنهم استيعابها، ولا يمكنهم تجنبها".

وارتفعت أسعار تذاكر الطيران بنسبة 25% في العام الماضي، وهي أكبر قفزة سنوية منذ العام 1989. وفي أبريل وحده، ارتفعت أسعار تذاكر الطيران بنسبة 18.6%، وفقاً لمكتب إحصاءات العمل.

حرب روسيا وأوكرانيا

لكن الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، قال إن هناك عاملاً آخر يمكن أن يساهم في ارتفاع أسعار التذاكر، وهو إعلان روسيا عن تعبئة عسكرية.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء عن تعبئة عسكرية جزئية في روسيا، مما يضع شعبها واقتصادها في حالة حرب مع استمرار غزو موسكو لأوكرانيا.

وقال الباكر لشبكة CNBC، إن سياسات كوفيد الصينية هي "أصغر مخاوفه"، وإن القلق الأكبر لشركات الطيران هو تصعيد الحرب الروسية الأوكرانية، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

مع ذلك، أكد الباكر أن قطر ستواصل الطيران إلى روسيا طالما أنها آمنة من الناحية التشغيلية للقيام بذلك.

وقود مستدام ميسور

دعا الباكر إلى مزيد من الاستثمارات في الوقود البديل، وأكد أن الخطوط الجوية القطرية "مستعدة للاستثمار في وقود طيران مستدام" بشرط أن يكون "بسعر معقول".

في العام الماضي، حدد اتحاد النقل الجوي الدولي هدفاً لصناعة النقل الجوي العالمية لتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول 2050.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة